منتدى خاص لمتخرجي وطلاب جامعة الإمام الأوزاعي , ومنبرٌ للتعبير عن أرائهم , وصالةٌ للتعارف فيما بينهم

انتباه لكل الأعضاء : يجب بعد التسجيل الرجوع إلى بريدك وإيميلك للتفعيل , فبغير التفعيل من الإيميل لا تستطيع الدخول لمنتداك وإذا كان بريدك الهوتميل أو الياهو فقد تجد الرسالة بالبريد المزعج             نعتذر عن أي اعلان في أعلى وأسفل الصفحة الرئيسية فلا علاقة لنا به               يُرجى من جميع الأعضاء المشاركة والتفاعل في هذا المنتدى لأنه يُعد بحق مكانا للدعوة والإرشاد                شارك ولو بموضوع ينفعك في دراستك وفي دنياك وفي أخراك                 كوّن أصدقائك في كليتك وفي سنتك وليكن المنتدى هو بيتك الثاني وليكن الطلاب هم أصدقائك وإخوتك              استفد ... وساعد ... واكتب ... وارتق بنفسك وبمن حولك فقد صار لك مجال للتعبير والتبيين والدعوة             لا تخف من الخطأ في الكتابة .. بيّن بحرية مطلقة وجرأة طالب العلم واعلم بأن هناك من يقرأ لك وسيوجهوك للصواب                   لا تكن عالة وضعيف الهمة .. فالانترنت أصبح اليوم من ضروريات الحياة والعلم ..              هيا نحن بانتظار مشاركاتك ولو بالإسبوع مقالا وموضوعا أو ردا على مساهمة .             

الصفحة الرسمية للجامعة على الفيس بوك

المواضيع الأخيرة

» اقتراحات ونقاشات
الخميس أغسطس 06, 2015 12:58 am من طرف Ranin habra

» أسئلة امتحانات للسنوات 2012 وما بعد
الخميس يوليو 30, 2015 2:17 pm من طرف محمد أحمد الحاج قاسم

» أسئلة سنوات سابقة
الجمعة يوليو 03, 2015 6:20 pm من طرف مهاجرة سورية

»  النظم السياسية
الأربعاء يونيو 24, 2015 5:33 pm من طرف مهاجرة سورية

» اسئلة الدورات
الأربعاء مايو 27, 2015 7:17 pm من طرف بلقيس

» السؤال عن برنامج الامتحانات لسنة 2015
الثلاثاء مايو 19, 2015 3:41 am من طرف Abu anas

» يتبع موضوع المسلمون بين تغيير المنكر وبين الصراع على السلطة
الإثنين مايو 04, 2015 5:01 pm من طرف حسن

» المسلمون بين تغيير المنكر والصراع على السلطة
الأحد مايو 03, 2015 1:42 pm من طرف حسن

» ما هو المطلوب و المقرر للغة العربية 2
الثلاثاء أبريل 21, 2015 7:47 am من طرف أم البراء

» طلب عاجل : مذكرة الاسلام والغرب ( نحن خارج سوريا)
السبت مارس 14, 2015 3:50 pm من طرف feras odah

» مساعدة بالمكتبة الاسلامية
الخميس فبراير 26, 2015 2:32 pm من طرف ام الحسن

» هنا تجدون أسئلة الدورات السابقة لمادة الجهاد الإسلامي
الجمعة فبراير 20, 2015 8:55 pm من طرف راما جديد

» للسنة الثالثه __اصول الفقه الأسلامي3 )) رقم 2
الخميس فبراير 12, 2015 1:16 am من طرف Amir Antap

» محركات مواقع البحث عن الكتب والرسائل الجامعية
الأحد فبراير 08, 2015 11:20 pm من طرف Amir Antap

» (((((الحركات الباطنيه 3)))) حمل وأستمتع مع التلخيص
الأحد فبراير 08, 2015 10:35 pm من طرف Amir Antap

هااااااااااااام لجميع الأعضاء

 

الرجاء من جميع الأعضاء
كتابة كل موضوع بقسمه المحدد وشكرا

    حمل مذكرة الإعلام 3

    شاطر
    avatar
    وردة الشهيد
    عضو\ ذهبي \ بارك الله فيه
    عضو\ ذهبي \ بارك الله فيه

    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : ذكر العمر : 40
    نقاط : 3597
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009

    حمل مذكرة الإعلام 3

    مُساهمة من طرف وردة الشهيد في الأربعاء مايو 12, 2010 2:22 pm

    السلام عليكم

    هي امذكرة الأخيرة
    ومسامحه على التأخير


    الإعلام الفضائي بواسطة الأقمار الصناعية ص234



    أعط نبذة مختصرة عن الاستخدام العلمي للأقمار الصناعية من حيث البدايات، وأنواع الأقمار، وكيفية عملها.
















    · المسيرة نحو القمر الصناعي: ص237



    · التكاتف والتعاون الدولي في مجال تكنلوجيا الإتصال: ص238



    · التبادل الإخباري والمبادئ الحاكمة له: ص239



    · مصاردر تبادل الأخبار في اليوروفيزون : ص239



    · أهداف الأقمار الصناعية : ص242



    · عمر القمر الصناعي والعوامل التي تتحكم فيه: ص243



    · تقنية القمر الصناعي: ص244



    · المزايا الاقتصادية لأنظمة الأقمار الصناعية: ص246



    · كلفة الأقمار الصناعية للاتصالات والربح المتوقع: ص247





    أخطار وآثار الأقمار الصناعية : ص248

    ما هي أخطار الأقمار الصناعية وآثارها، أعط تقييماً إسلامياً لها ؟ *


    1- الهوة، اللاعدالة، والتشويه في تدفق المعلومات: ص250

    2- الغربنة الثقافية والاحتماعية: ص251

    3- والخطر في أبناء جلدتنا المصفقين لهذا الغزو: ص253

    4- التسطيح الفكري ص 254

    5- الغزو الاقتصادي: ص255

    6- القرصنة الفضائية : ص255

    7- القمر الصناعي الاسرائيلي وآثاره التجسسية العسكرية والأخلاقية: ص256

    8- الصحافة الاستشراقية من خلال الأقمار الصناعية ص258






    مقترحات وتصورات للوقوف فيوجه أخطار الغزو الفضائي: ص259

    ما هي المقترحات والتصورات للوقوف في وجه أخطار الغزو الفضائي؟ *




    1- ضرورة التعاون العربي من أجل مشروع إعلامي موحّد.

    2- النقد الذاتي لمواجهة الأخطار.

    3- مساهمة المثقفين في إنتاج ثقافي ترفيهي إعلامي.

    4- ربط محطات التلفزة العربية بعضها ببعض، وانتقاء برامجها وفق العقيدة.

    5- عقد اتفاقات دولية تعطي الحق للدول العربية بالتحكم في ما يدخل أجواءها.

    6- توعية العرب بالأخطار الإعلامية المحيطة بهم.

    7- تفعيل دور الأسرة والمدرسة ووسائط التربية لتوعية المجتمع.

    8- تفعيل الإعلام الفضائي العربي في مواجهة الغزو الثقافي، وتخصيص قناة موجهة للدول الأجنية. والعناية بما يوجه لشعوبنا من خلال:

    ‌أ. التخطيط العلمي لمواجهة الغزو الثقافي، وقيام تعاون عربي – على مستوى عال في الشكل والمضمون- في مجال الإنتاج الإعلامي.

    ‌ب. تدريب العاملين مع هذه التقنية الحديثة.

    ‌ج. فتح الباب أمام الطاقات العربية المبدعة، خصوصاً المهاجرة.

    ‌د. التفكير في بناء مصانع أجهزة الاتصال، ووضع الخطط بعد الدراسة.

    9- إعادة النظر في النظم التعليمية، لبناء أجيال قادرة على مواجهة الأخطار.

    10- إجراء الدراسات حول الفضائيات الأجنية، وتأثيراتها، وسياسات الاتصال العربية حيال الإعلام الأجنبي.

    11- دراسة حول القمر الإسرائيلي: مخاطره وسبل مواجهته

    12- امتلاك تكنلوجيا العصر لمواجهة الاستعمار الإعلامي.

    13- رفع مستوى الوعي الفردي لدى شعوبنا، وتنميته باستمرار، ليتمتع بروح النقد والتحليل والفرز والتمثل والتقييم المستمر.

    س: اشرح دور القمر الصناعي العربي (عربسات).


    الانترنت

    ص263



    طبيعة الانترنت ومكوناته : ص264-268



    نشأة الانترنت وظهوره وتطوره : ص269



    الدخول على الانترنت ص271



    نظرة تقويمية للانترنت : ص274-282



    توظيف الإنترنت في الدعوة الإسلاميةص283

    س: اشرح كيفية استخدام الانترنت في الدعوة الإسلامية.








    أولاً: مساحات للأديان والطوائف على الانترنت : ص283

    1- الكنسية والمنظمات النصرانية.

    2- اليهود والانترنت

    3- طوائف غريبة لها مواقع على الانترنت



    الدعوة الإسلامية على الإنترنت ص286

    الدعوة الإسلامية فريضة شرعية على الأمة الإسلامية حيث يقتضي أن تسخر الأمة كل ما يخدم هذه الدعوة، ومن ذلك استخدام الانترنت، ويشترط في كل وسيلة دعوية أن يراعي فيها أمران :

    1- عدم مخالفتها للشرع.

    2- معرفتها للجمهور المستهدف، وتأثيرها فيه.





    تسخير الانترنت كوسيلة مميزة لخدمة الدعوة الإسلامية :

    1- وسيلة اتصال سريعة، تمكن الداعية من الاتصال بأفراد في أمكان مختلفة، بأقل تكلفة ، وهو ما يمكن من الحوار الفردي أو الجماعي والمجادلة بالتي هي أحسن.

    2- أصبحت هذه الوسيلة ميداناً للصراع الفكري، وأصبحت فيها مساحات للأديان والطوائف.

    3- تبليغ الدين للناس ، لتوفر امكانية نشر ما نشاء على الانترنت.

    4- إمكان إيصال دعوة الإسلام لأكثر من 50 مليون نسمة.

    5- الإحصاءات تشير إلى أن المحتوى الديني يحظى بإقبال واسع، وأن الباحثين عنه كثيرون.

    6- ضرورة أن يمثل الإسلام في الانترنت أهله الحقيقيون وليس الضالون.



    أمام كل هذا أليس من الواجب على أهل الإسلام أن يقتحموا غمار الانترنت ؟ ...ص288





    العنصر الرابع من عناصر العملية الإعلامية الإسلامية
    المستقبل ( المرسل إليه)




    المستقبل : هو الشخص أو الجمهور الذي يستقبل الرسالة الإعلامية من صور ورموز ثم يقوم بترجمة هذه الرموز التي وصلته من المرسل، ويتفهما ويربط بين كل رمز منها ومعناه، ويفك الرموز ويتفهمها.



    خصائص معرفة المستقبل :

    معرفة الجمهور المخاطب:

    ينبغي لرجل الإعلام (المرسل) أن تكون لديه القدرة على تفهم المستقبِل من حيث :

    - ذوقه وفهمه وثقافته وعقيدته وبيئته وتطلعاته وعمره وجنسه.

    - نوعيات الجماهير من حيث الزمان (الفترة من اليوم) والمكان (الحضر، الريف).



    جمهور الرسالة الإعلامية الإسلامية (من حيث قصد التعرض للرسالة الإعلامية) :

    - من يقصد التعرض للرسالة الإعلامية (خطبة الجمعة، برنامج ديني، ..).

    - من لا يقصد التعرض للرسالة الإعلامية (يمر عليها بشكل عرضي: أثناء قراءته لصحيفة عامة،..).



    الجماهير (المستهدفة) في الإعلام الإسلامي:

    جميع البشر (مسلمين وغيرهم) ، في أي مكان وزمان. وينقسمون إلى:

    الملآ - العامة - المنافقون – العصاة

    * ولكل واحد منهم طريقة اقناع ومخاطبة مختلفة.





    خصائص المرسل:

    - يستقبل الرسالة الإسلامية ثم يقوم بوضع الفكر في رمز، ثم فك موز يتلقاه.

    - مجرد ناقل (داعي) لمبادئ الإسلام كما هي. وكل اجتهاد أو تصرف في تفسير الرسالة الإسلامية محكوم بالتزام الأسس والمبادئ الإسلامية، وأي خروج على ذلك يعرضها للرفض الجماهيري.



    وقفة مع المستقبل الذي الذي قد يكون مصدر إعاقة للعملية الإعلامية، وذلك تحت تأثير عوامل، منها:

    1. سوء التقاط الرسائل: من خلال:

    - التسرع في تأويل مقصودها (عدم استكمال المعطيات ليتضح الهدف منها).

    - مشكلات حسية إدراكية عند المستمع.

    - وجود تشويش ذاتي.

    - وجود عادات استماع سيئة لديه.

    2. إدراك انتقائي مفرط : (يسمع ما يحب سماعه).

    3. سوء ارجاع الأثر Feed-back : ينبغي للمرسل الاسترشاد برد فعل المستقبل. وهكذا تكون مسئولية المسقبل أن يوجه المرسل بردود فعل.

    4. التحيزات والأحكام المسبقة تجاه المرسل.









    العنصر الخامس من عناصر العملية الإعلامية الإسلامية
    التأثير (أو رد الفعل أو رجع الصدى Feed-back )




    حين نقرر أن بنعث رسالة إعلامية إلى مستقبل، فيفترض أن يستجيب لها بالسلب أو الإيجاب (أو بمقادر متفاوت منهما).



    فالاستجابة: رد فعل الإنسان على منبه. وهي رجع الصدى الذي يعرف المرسل من خلاله نسبة وصول الرسالة.ص295



    لماذا عملية رجع الصدى؟

    يتعرف المرسل على :

    - مدى تأثير رسالته.

    - فعالية وسيلته.

    - تأثير مستقبل الرسالة.



    * على ضوء عملية رجع الصدى، يقوم المرسل بتعديل رسالته الاتصالية ومتابعتها.





    ضوابط رجع الصدى في الإعلام الإسلامي :

    تتدخل النظرية الإعلامية الإسلامية في مرحلتي الاستجابة ورجع الصدى بمجموعة من الضوابط والقيود ، وهو أن لا تتدخل بفرض استجابات معينة بأي وسيلة لأنها تؤمن بأن "لا أكراه في الدين" ، فالفرد هو الذي يتخذ القرار بالاستجابة، بعد أن حددت البدائل المختلفة أمامه :

    - أسلوب الترغيب.

    - تنمية الضمير المحاسب.





    الهدف من رجع الصدى :

    لابد من الإشارة إلى أننا حين نقوم بعملية الدعوة أو الاتصال الإسلامي فإننا ننسعى إلى تعليم الفرد أنماطاً سلوكية تتمشى مع القيم الإسلامية، وإن دور الداعية لا يتوقف عند مجرد استقبال الفرد للمنبه والاستجابة له الاستجابة المرغوبة، وإنما لابد من تكرار حدوث نفس الاستجابة حتى يصل الفرد إلى مرحلة التعلم.



    فرجع الصدى: الاستماع لا يعني الفهم، والفهم لايعني القبول، والقبول لا يجري بشكل آلي الاستعداد للتنفيذ ، ثم إن معرفة المستقبل للهدف عند وصول الرسالة ، يضعه في حالة من التوازن والتاآلف في معتقداته وأفكاره واتجاهاته وسلوكه وعلاقاته الاجتماعية وفي قدرته على مقاومة التأثيرات الخارجية.













    الغزو الإعلامي الصهيوني وسبل مواجهته
    كيفية عمله.. مرتكزاته .. أساليبه .. مواجهته




    الغزو الثقافي الصهيوني الإعلامي:

    تحدث عن الغزو الثقافي الصهيوني الإعلامي من خلال النقاط التالية :

    أ. كيفية عمل الإعلام الصهيوني. ب. أساليب يلجأ إليها الإعلام الصهيوني. ج: سبل مواجهة هذا الإعلام.




    مدخل :

    - أصبحت وسائل الإعلام تقدم ما تريد بسرعة وبشكل آني..

    - أصبحت التقنيات الحديثة أحد مقاييس قوة الدول.

    - التكنلوجيا الإعلامية سلاح أقوى من آلات التدمير الأخرى.

    - من يمتلك السلاح الأقوى يمتلك القرار والقدرة على تحويل الباطل إلى حق.



    أولاً : كيفية عمل الإعلام الصهيوني:

    يركز الصهاينة في إعلامهم على العملية الدعائية ويعتبرونها عنصراً هاماً من عناصر المعركة السياسية التي يخوضونها ضد العرب والمسلمين، وتقوم على دعائم ثلاث:

    1- صراع عسكري 2- تخطيط دعائي منظّم 3- دبلوماسية نشطة.



    فكل هذه الأدوات يكمل الآخر، فقوة الدعاية السياسية التي تشنها ضد الدول العربية تكمن في : الدقة في توقيت الجهود السياسية والجهود العسكرية كلها معاً في وقت واحد، تهدف إلى: إيصال المواطن لمرحلة الشك في مواقعه وقدراته ، حتى في نفسه. ويعمل الصهاينة بجد ونشاط وسرعة في هذا المجال.



    الميدان الدعائي السياسي ، والميدان العربي النفسي ساعدا الصهاينة في تحقيق ثلاثة إنتصارات هي :



    - في المجال الســيـاسـي : يجعل كتلة كبيرة من الرأي العام ترى أن مصير العالم والسلام يتوقف أو يرتبط بسلام إسرائيل وبقائها.



    - في المجال الاستراتيجي : استطاعات اسرئيل أن تطرح نفسها كحامية للمصالح والحضارة الغربية، وكحاجز في وجه النفوذ الشيوعي في المنطقة (سابقاً).



    - في المجال السوسيولوجي : استخدام العنف في عملية العمل الدعائي.



    بعد انهيار الاتحاد السوفيتي ومنظومته سعت اسرائيل وأمريكا لابتكار خطر جديد هو "الإرهاب الإسلامي"، وأن اسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تستطيع أن تتعامل مع هذا الإرهاب.





    يختلف الإعلام الصهيوني في أسلوبه ومضمونه حسب من يتوجه إليه :

    1- الرأي العام العالمي 2- الداخل الاسرائيلي 3- العرب



    1- الرأي العام العالمي : إيجاد انطباع لدى الرأي العام العالمي بأن "دولة اسرائيل" حاجة ضرورية ، وأن السلام العالمي لا يتحقق إلا بالحفاظ على أمن اسرائيل.



    2- الداخل الاسرائيلي : إيهام الذهن اليهودي بعقدة الخوف من العرب، والتفوق التقني والقيمي عليهم، من أجل تنمية الشعور بالكراهية ضد كل ما هو عربي.

    وبصور الإعلام الاسرائيلي العرب : همجاً متعطشين للدماء لا يفهمون إلا لغة القوّة.



    3- العــــــــــــــــــرب : الإقناع بعدم جدوى الخيار العسكري مع اسرائيل لتحقيق هدف نهائي يتمثل يأس العرب بتغيير الواقع.

    ثانياً : مرتكزات الدعاية الصهيونية في أمريكا وأوربا :



    1- تقديم اسرائيل كنتاج للفكر والجهد والمهارة النابغة عن الحضارة الغربية.

    2- التأكيد على المعجزات التي حققتها اسرائيل في الصحراء التي كان اسمها فلسطين، والتي أهملها الغزاة العرب ودمروا معالم الحياة فيها.

    3- التذكير بأن اسرائيل تحقيق لنبوءة دينية توراتية.

    4- التذكير بفظائع النازية، وأن اسرائيل الحل التاريخي لمشكلة اليهود.

    5- تصوير معاداة العرب لاسرائيل كنتاج ديني عنصري يزيد من حدته علاقتها مع الغرب.

    6- تصوير اسرائيل بأن مهددة من جيرانها العرب الذي يحملون بتدميرها، وقذف سكانها "الأوربيين" في البحر.

    7- التأكيد على حاجتها للاعتماد على القارتين الأوربية والأمريكية - مركز الثقافة والعلم- من أجل تحقيق متطلبات أمنها.

    8- التأكيد على أن نشأة توطيد علاقتها بالعالم "الأفريقي-الأسيوي" تحقيق الفائدة لقارتي أوربا وأمريكا أيضاً.





    ثالثاً : الأساليب التي يلجأ إليها الإعلام الصهيوني للسيطرة وتحويل أنظار الرأي العام لصالحه:



    1- المناورة والمراوغة :

    - يحولون أنظار الرأي العام عن المسائل الحساسة التي تضرهم وتفضحهم.

    - لفت الأنظار إلى المسائل التي تضر الخصم بسلبياتها، والتركيز على الإيجابيات في اسرائيل.

    - التهرب من التفاصيل إلى العموميات، ومن العموميات إلى التفاصيل - حسب المصلحة.





    2- ابتزاز والتهديد:

    - توجيه تهمة النازية ومعاداة السامية (ضد من يفكر في سياسة مضادة لاسرائيل).

    - تكريس عقدة الذنب (المحرقة اليهودية على يد النازيين) لدى الشعوب الغربية.





    3- الاستعطاف:

    - التباكي أمام العالم لاستدرار عطفه وتأييده، بالاستفادة من الجانب المأساوي التاريخي لليهود(محاكم التفتيش، أسبانيا\ الوغروم، روسيا \ المذابح الكبرى، الكوزاك \ الهولوكوست، وسط أوروبا).

    - يصورون اسرائيل بلد صغير محاطاً بدول عربية كبيرة دموية، لذلك لابد من الحفاظ عليه. واسرئيل بلد مسالم محب للسلام ، بينما العرب قتلة محبون للحرب.





    4- التزوير للحقائق :

    - توزير الحقائق وجعلها مسلمات يتداولها الناس ، مثل :

    • الصحراء القاحلة: فلسطين كانت صحراء قاحلة حولها اليهود جنة خضراء
    • مقولة "أرض بلا شعب، لشعب بلا أرض" جاء اليهود وعمروها.
    • الفلسطينيين اللاجئين غادروا بلادهم حسب رغبتهم وأن أحداً لم يطردهم، وأن العرب لم يوطنوهم في بلادهم.


    (يتبع)

    5- التشنيع بالخصم (لجعله مكروهاً عند العالم)، مثل :

    • إطلاق "تهمة الإرهاب" ضد من يقاوم الاحتلال الصهيوني (وربط أفعاله بسلوك منظمات ارهابية أوربية).
    • يستغلون قضايا البترول العربي.






    6- تعظيم اسرائيل وتلميع صورتها :

    تصوير اسرائيل:

    • الأعجوبة البلد الناجح الذي حقق المعجزات
    • البلد الحضارية وسط العرب المتخلفين
    • اسرائيل البلد الأوربي بين الشرق العربي والإسلامي
    • البلد الديمقراطي في محيط الديكتاتوريات العربية.
    • الجندي الاسرائيلي الذي لا يهزم، في مقابل الجندي العربي الذي يخلع حذائه ويهرب.






    7- التشبه بالشعوب المتحضرة لكسب ودها :

    • استمالة الأوربيين بتصوير اسرائيل : حاملة لواء الحضارة الأوربية في الشرق المتخلف.


    • استمالة الشرقيين بتطبيق نظام "الكيو بوت سات" كمثل تطبيقي اشتراكي واقعي على الأرض.


    • استمالة الأمريكيين: بوصف مجتمعهم الاستيطاني في فلسطين، كالمجتمع الاستيطاني الأمريكي.






    8- التكرار :

    يكرر الإعلام الصهيوني كل الشعارات والمفاهيم التي تخدم أغراضه لترسيخها.





    ويمكن إضافة الأساليب التالية:



    • التضليل الإعلامي بإخفاء حقيقة ما حدث وما نتج عنه، والتركيز على أسباب ومعلومات مخالفة للواقع والحقيقة.




    • الضخ المستمر والكثيف للمعلومات بشكل يصعب معه على المتلقي أن يفكر ويتأمل ويحلل كل ما يرد إليه فيقع أسير البث السلبي ويكون مرغماً على تقبل الرسالة.




    • تحريك العواطف وإثارة المخاوف من خطر ما، والدعوة إلى تبني الرأي المطروح للتخلص من تلك الحالة. وعامل التخويف يتضمن الافتراض القائل أنه كلما زاد الهيجان العاطفي لدى الناس، كلما كانوا أكثر استعداداً لتقبل الدعوة ومن ثم تبنيها.








    رابعاً : سبل المواجهة :



    قبل أن نبدأ: نسأل عن..

    أسباب نجاح الإعلام الاسرائيلي-الصهيوني،

    ونجد التالي:

    1. تغطيته للعالم بأسره.

    2. انحياز أقطاب الشرق والغرب لاسرائيل.

    3. وحدة الإعلام الاسرئيلي في الداخل والخارج. والأهمية للإعلام لنجاح الإعلام الداخلي في خدمة الإعلام الخارجي.

    4. التخطيط الناجح : أهداف واضحة محددة، وبرنامج عمل لتنفيذ الأهداف.

    5. الإعلام الاسرائيلي جزء من شبكة إعلامية صهيونية واسعة ونافذة في محيط الإعلام الغربي.

    6. اعتماده على وسائل ظاهرة، ووسائل مستترة:

    · الوسائل الظاهرة:

    ‌أ. ملكية المؤسسات الإعلامية (شريك بالنصف للمرافق الإعلامية في العالم).

    ‌ب. السيطرة على القوى البشرية في الكثير من أجهزة الإعلام الغربي.

    ‌ج. السيطرة على الكثير من مصادر التمويل أجهزة الإعلام وأهمها الإعلانات

    · الوسائل المستترة:

    تتمثل في الاحتكارات في صناعة :

    ‌أ. الإفلام الخام المستخدمة في السينما والتلفزيون.

    ‌ب. صناعة الورق والأحبار المستخدمة في الطباعة عامة، وطباعة الصحف خاصة.

    ‌ج. صناعة وهندسة آلات الطباعة.



    7. الاعتماد على دعاية تقوم على أهداف وأساليب متنوعة تحقيق أهدافها، ولديها دعاية مضللة محكمة ومدروسة، وترتبط بالدبلوماسية ارتباط محكم.

    8. اختيار العناصر الموثوقة والمدربة.

    9. افتقاد العرب لكل ذلك مما يساعد في نجاح الإعلام الاسرائيلي.









    سبل مواجهة الإعلام الاسرائيلي-الصهيوني :



    1. الاهتمام بالدراسات التالية:

    ‌أ. التاريخية والثقافية والاجتماعية والتي تبرز طابعنا الحضاري الإنساني.

    ‌ب. واقعنا ومشكلاته الرئيسية. وحلولها.

    ‌ج. طبيعة مجتمع العدو الصهيوني وخططه تجاهنا، ومتابعته.

    * على أن تكون هذه الدراست موضوعية علمية ناقدة (من خلال مراكز أبحاث عربية تحشد لها الطاقات).



    2. عقد ندوات ومحاضرات حول مخاطر الغزو الصهيوني الشامل.



    3. متابعة أشكال كل ما يُسمى "التطبيع" والغزو الثقافي الصهيوني. وإصدار مجلة دورية تدرس هذه الظواهر، وأن يكون هناك رصد وفضح لكل من يسعى لقبول هذا التطبيع.



    4. التمسك باللغة العربية وتحصينها.



    5. الجانب التربوي:

    ‌أ. دور المناهج الدراسية في مواجهة تحديات الصراع.

    ‌ب. رفض إدخال التطبيع في المناهج (التربية الدينية، التاريخ، التربية الوطنية).



    6. .الدعوة إلى مؤتمر إعلامي يُشارك فيه الإعلاميون الملتزمون النضال ضد الصهيونية، بهدف وضع ميثاق شرف لمواجهة كل أساليب التطبيع الإعلامي ومقاطعة كل النشاطات التطبيقية، وكشف وسائل الإعلام السائرة في ركاب التطبيع.



    7. العمل الجدي على إنشاء مرز إعلام عربي يتولى رصد حالات الإختراق الإعلامي وكشفها، مع تزويد واسائل الإعلام العربي بالمواد الإعلامية المحصنة للمجتمع. والتصدي لكل مادة تدعوا – بشكل مباشر أو غير مباشر – للتطبيع الإعلامي والثقافي، مع توفير الإمكانيات المادية والعلمية والمهنية لهذا المركز.



    8. كشف المصطحات الإعلامية الجديدة والتحذير من الوقوع في فخها ، وهي التي تشكل اختراقاً باتجاه التطبيع الإعلامي ، مثل : التطبيع، مشكلة الشرق الأوسط، السلام العربي الإسرائيلي، دول البحر المتوسط.. الخ.



    9. تشجيع الإعلام العربي على إنتاج ونشر كل ما يبرز عناصر الثبات في مواقف شعبنا والتذكير المستمر بالمواقف والمحطات التاريخية المرتكزة على صمودنا بوجه الغزوات الاستعمارية وربطها بمقاومتنا الحالية للصهيونية.



    10. الرصد المتواصل لكشف تغلغل الرساميل الصهيونية باتجاه إعلامنا العربي والعمل على عزل أصحابه والكتورطين فيها عن الجسم الإعلامي.



    11. مقاومة الدعاية اليهودية وحربها النفسية ، وذلك من خلال إيقاف الدعاية العكسية الهادفة إلى الرد على تلك الدعاية الاسرائيلية، وإحداث نوع من الضبط للدعاية الاسرائيلية. ثم يعقب ذلك دعاية أخرى إيجابية تفرضها طبيعة نتائج الدعاية المضادة ومدى قدرتها على تحقيق أهدافها.



    12. إنشاء مؤسسة إعلامية مستقلة لمواجهة التحرك الإعلامي الصهيوني، لتحسين صورة العرب في العالم، وإبراز الدور العربي الإيجابي سياسياً واقتصادياً.









    مقترحات وتصورات


    س: بناء على ما تم دراسته، أعط جملة اقتراحات وتوصيات وأفكار للنهوض بالإعلام الإسلامي. **


    1) عمل الإعلام بعقلية عربية إسلامية، ملتزمة بقضايا أمتنا العربية والإسلامية، وتراثها وعقيدتها وتاريخها.

    2) التخطيط: وضع استراتيجية عمل ، تستهدف مراحل عمرية مختلفة. مع استمرار النقد والتقويم والتوجيه.

    3) البناء الإعلامي: إعادة بناءه بناءاً صحيحاً:

    ‌أ. التعاون: إقامة أجهزة تنسيق وتعاون بين المسئولين الإعلاميين في العالم العربي والإسلامي.

    ‌ب. إحداث إدارة خاصة لثقافة الطفل والشباب تتولى التخطيط والتنفيذ والمتابعة مع الجهات المعنية.

    ‌ج. دعم أجهزة الإعلام بـ : بالأكفاء من أصحاب العقيدة، والبرامج المدروسة الهادف. مع الاستفادة من كافة وسائل وأجهزة الاتصال.

    ‌د. التدريب: إقامة دورات تدريبية ودراسية كعمقة لمنتجين والمخرجين، وذلك لمعرفة التاريخ والتراث، وتوظيف وسائل الإعلام في خدمة العقيدة الإسلامية.

    ‌ه. تنظيم لقاءات دورية للمسئولين عن التربية والتعليم والإعلام لتوحيد المواقف تجاه عملية تنشئة سليمة.

    وتجهيز المدارس بالوسائل الإعلامية اللازمة، مع ضرورة إحداث تغيير في برامج الإعداد الأصلي والمستديم للمعلمين ليستطيعوا إعطاء المادة الإعلامية وفق الأهداف المنشودة، والتعاون بين الأسرة والمدرسة والمجتمع في التوجيه الإعلامي.

    4) إزالة الإزدواجية والتضارب بين القطاعات المختلفة في الدولة، بحيث لا تهدم الثقافة (بأجهزتها وإعلامها) ما تبنيه التربية والتعليم، والمسجد. ليسير الكل في اتجاه واحد على أساس الإيمان بهدف واحد.

    5) إنتاج إعلامي: تقديم إنتاج إعلامي جيد نابع من أصالتنا ليكون البديل للمستورد.

    6) سعي وسائل الإعلام لتعليم الفرد (من خلال تفاعله مع هذه المؤسسات): الواجبات والحقوق التي تكسب الفرد صفة المسلم، تشبع حاجات المجتمع بشكل سليم، تتيح لطلبة العلم معرفة عقيدتهم وتراثهم، وتنمي خبراتهم ومهاراتهم، ودقة ملاحظاتهم، وتفكيرهم العلمي، وتوجيه السلوك، وتؤكد القيم الاجتماعية.

    7) إنشاء كليات إعلامية في الجامعات، توسس على قواعد إسلامية في الإعلام والعلاقات الإنسانية، وتخريج رجل الإعلام الإسلامي.

    إنشاء أقسام للإعلام الإسلامي في جميع كليات الجامعات الإسلامية.

    9) تكوين تخصصات إعلامية إسلامية متكاملة في التحرير، الإخارج ، التمثيل، التصوير، كتابة النص، كتابة الخبر، الإدارة الإعلامية بأقسامها، العمل المكتبي، العلاقات العامة والتوزيع

    10) توظيف مالي إسلامي ضخم في :

    ‌أ. صناعة الطباعة بأنواعها المتعددة: الورق، الحبر،...

    ‌ب. صناعة إنتاج الأفلام التلفزيونية والسينمائية.

    ‌ج. صناعة الصحافة : التحرير، الإخراج.. التدريب... (وتلحق بها دور النشر).

    11) استخدام الكاسيت في تبليغ الدعوة الإسلامية.

    12) استخدام التصوير البطئ في تعليم الوضوء ، الصلاة، الحج.

    13) استخدام البريد كوسيلة من وسائل الإعلام والهداية.

    14) تكوين اتحاد إسلامي إعلامي عالمي.

    15) تطوير الوكالة الإسلامية للأنباء.

    16) في ميدان الترجمة والاقتباس : مراعاة أن يكون ما ينقل لا يناقض قيمنا الإسلامية، ويبعث في التمييع والترقيع.

    17) العمل على حل المشكلات المرتبطة بإنطلاقة القمر الصناعي العربي.
    (انتهى)




    مع السلامه وسامحوووووووووني على هذا التاخير والتنزيل بطريقه سريعه

    وشكرا للجميع والله يوفقكم دعائكم

    الكوثر
    عضو\ ذهبي \ بارك الله فيه
    عضو\ ذهبي \ بارك الله فيه

    السنة الدراسية : الرابعه
    الجنس : انثى العمر : 37
    نقاط : 3341
    تاريخ التسجيل : 11/02/2010

    رد: حمل مذكرة الإعلام 3

    مُساهمة من طرف الكوثر في الأربعاء مايو 12, 2010 6:38 pm

    تشكر اخي وردة الشهيد على مجهودك الرائع

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 12:58 pm