منتدى خاص لمتخرجي وطلاب جامعة الإمام الأوزاعي , ومنبرٌ للتعبير عن أرائهم , وصالةٌ للتعارف فيما بينهم

انتباه لكل الأعضاء : يجب بعد التسجيل الرجوع إلى بريدك وإيميلك للتفعيل , فبغير التفعيل من الإيميل لا تستطيع الدخول لمنتداك وإذا كان بريدك الهوتميل أو الياهو فقد تجد الرسالة بالبريد المزعج             نعتذر عن أي اعلان في أعلى وأسفل الصفحة الرئيسية فلا علاقة لنا به               يُرجى من جميع الأعضاء المشاركة والتفاعل في هذا المنتدى لأنه يُعد بحق مكانا للدعوة والإرشاد                شارك ولو بموضوع ينفعك في دراستك وفي دنياك وفي أخراك                 كوّن أصدقائك في كليتك وفي سنتك وليكن المنتدى هو بيتك الثاني وليكن الطلاب هم أصدقائك وإخوتك              استفد ... وساعد ... واكتب ... وارتق بنفسك وبمن حولك فقد صار لك مجال للتعبير والتبيين والدعوة             لا تخف من الخطأ في الكتابة .. بيّن بحرية مطلقة وجرأة طالب العلم واعلم بأن هناك من يقرأ لك وسيوجهوك للصواب                   لا تكن عالة وضعيف الهمة .. فالانترنت أصبح اليوم من ضروريات الحياة والعلم ..              هيا نحن بانتظار مشاركاتك ولو بالإسبوع مقالا وموضوعا أو ردا على مساهمة .             

الصفحة الرسمية للجامعة على الفيس بوك

المواضيع الأخيرة

» اقتراحات ونقاشات
الخميس أغسطس 06, 2015 12:58 am من طرف Ranin habra

» أسئلة امتحانات للسنوات 2012 وما بعد
الخميس يوليو 30, 2015 2:17 pm من طرف محمد أحمد الحاج قاسم

» أسئلة سنوات سابقة
الجمعة يوليو 03, 2015 6:20 pm من طرف مهاجرة سورية

»  النظم السياسية
الأربعاء يونيو 24, 2015 5:33 pm من طرف مهاجرة سورية

» اسئلة الدورات
الأربعاء مايو 27, 2015 7:17 pm من طرف بلقيس

» السؤال عن برنامج الامتحانات لسنة 2015
الثلاثاء مايو 19, 2015 3:41 am من طرف Abu anas

» يتبع موضوع المسلمون بين تغيير المنكر وبين الصراع على السلطة
الإثنين مايو 04, 2015 5:01 pm من طرف حسن

» المسلمون بين تغيير المنكر والصراع على السلطة
الأحد مايو 03, 2015 1:42 pm من طرف حسن

» ما هو المطلوب و المقرر للغة العربية 2
الثلاثاء أبريل 21, 2015 7:47 am من طرف أم البراء

» طلب عاجل : مذكرة الاسلام والغرب ( نحن خارج سوريا)
السبت مارس 14, 2015 3:50 pm من طرف feras odah

» مساعدة بالمكتبة الاسلامية
الخميس فبراير 26, 2015 2:32 pm من طرف ام الحسن

» هنا تجدون أسئلة الدورات السابقة لمادة الجهاد الإسلامي
الجمعة فبراير 20, 2015 8:55 pm من طرف راما جديد

» للسنة الثالثه __اصول الفقه الأسلامي3 )) رقم 2
الخميس فبراير 12, 2015 1:16 am من طرف Amir Antap

» محركات مواقع البحث عن الكتب والرسائل الجامعية
الأحد فبراير 08, 2015 11:20 pm من طرف Amir Antap

» (((((الحركات الباطنيه 3)))) حمل وأستمتع مع التلخيص
الأحد فبراير 08, 2015 10:35 pm من طرف Amir Antap

هااااااااااااام لجميع الأعضاء

 

الرجاء من جميع الأعضاء
كتابة كل موضوع بقسمه المحدد وشكرا

    ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    شاطر
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:41 pm

    )آداب البيع والشراء(






    أولا: الربط بين التجارة والآخرة:


    1. حسن النية والعقيدة.
    -
    احسان النية.
    -
    ينوي بها الاتسعفاف عن السؤال.
    -
    أن يحب لسائر المسلمين ما يحب لنفسه.
    -
    ينوي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.


    2. أن يقصد تأدية فرض من فروض الكفاية.
    -
    أن يقصد بصنعته أو تجارته القيام بفرض من فروض الكفالة، لأن الصناعات والتجارات لو تركت لبطلت المعايش وهلك أكثر الخلق.


    3. تذكر سوق الآخرة.
    -
    المراد ألا ينسى وألا يمنعه سوق الدنيا عن سوق الآخرة، وأسواق الآخرة المساجد، وفي هذا قوله تعالى: " رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة". سورة النور/الآية 37.


    4. الملازمة لذكر الله.
    -
    المراد ألا يكتفي بما يفعل في المسجد، بل عليه في الملازمة لذكر الله في سوق دنياه ولا ينقطع عن التهليل والتسبيح، وفي هذا قوله -صلى الله عليه وسلم- : (من دخل إلى السوق فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير وهو على كل شيء قدي، كتب الله له ألف ألف حسنة).


    5. اجتناب الشبهات.
    -
    عدم الاكتفاء بترك الحرام، بل أيضا أن يتحرى أمر الشبهات ويدعها وكذالك مظان الريب، حتى لا يقع إلا في مواضع الطيب.


    6. الشعور بالمراقبة.
    -
    المراد أن يراقب جميع مجاري معاملته مع أي واحد من معامليه، فإنه مراقب ومحاسب، وأنا كل معاملة أجراها لها صحيفة تعرض عليه يوم الحساب.



    * * * * * * * * * * * * * * *



    ثانيا: التاجر المسلم مع غيره في تنافس من أجل رتبة الإحسان الكامنة في النقاط التالية:


    1. ترك الغبن.
    -
    المراد ألا يغبن من يعامله وأن لا ينتهز فرصة رغبته بالسلعة، فيزيد عليه، أو كأن يكون قليل المعرفة بالتجارة وملاحة السلعة، بل عليه أن يجعل إحسانة ميزانه في التعامل وإن لم يكن هذا لازما عليه عقدا، بل هو من باب الفضل منه والإحسان.


    2. السهولة والتسامح.
    -
    يندب الإحسان في الاستيفاء، سواء لجهة الثمن وسائر الديون، لقوله –صلى الله عليه وسلم-: ( رحم الله امرأ سهل البيع سهل الشراء سهل القضاء سهل الاقتضاء ). رواه البخاري.


    3. الحسن في القضاء.
    -
    من الإحسان أن يحسن المديون في القضاء، بأن يفي بالدين لصاحبه ودون أي مشقة عليه، لقوله – صلى الله عليه وسلم - : ( خيركم أحسنكم قضاء ). متفق عليه.


    4. قبول الإقالة.
    -
    من الإحسان أن يقبل من يستقيله، فإنه لا يستقيل إلا متندم مستضر بالبيع، ولا ينبغي أن يرضى لنفسه أن يكون سبب استضرار أخيه، لقوله –صلى الله عليه وسلم- : ( من قال نادما صفقته أقاله الله عثرته يوم القيامة ). رواه الحاكم.


    5. مراعاة الفقراء في تجارته.
    -
    المراد أن يقصد في معاملته جماعة من الفقراء بالنسيئة، وهو عازم على ألا يطالبهم إن لم تظهر لهم ميسرة، وهذا ما كان في صالحي السلف من الأمة. فقد كان للواحد من هؤلاء دفتران، دفتر للحساب وآخر ترجمته مهولة فيه أسماء من لا يعرفه من الضعفاء والفقراء.
    وكان التاجر يرى الفقير محتاجا إلى كذا وكذا وليس معه ثمنه، فيقول له خذه واقض ثمنه على الميسرة، يقول: خذ ما تريد فإن يسر لك فاقض وإلا فأنت حل منه وسعة.
    وقد اندرست هذه العادة الحسنة، والقائم بها محيي لهذه السنة.


    6. ترك الثناء.
    -
    عليه أن يترك الثناء على السلعة ولو كان في ثناءه غير كاذب.


    7. عدم كتمان عيب فيما بعلمه.
    -
    عليه أن يظهر جميع عيوب المبيع، خفيها وجليها، ولا يكتم منها شيئا، وهذا واجب، فإن أخفاها كان ظالما غاشا، والغش حرام.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:42 pm

    أقسام البيوع:
    عقد المقايضة وعقد الصرافة وعقد السلم وعقد البيع المطلق


    البيع: هو معاوضة مال بمال تمليكا وتملكا على سبيل التأبيد.


    أولا: عقد المقايضة:
    -
    هو بيع السلعة بالسلعة، او بيع العين بالعين، شرط ألا تكون واحدة منها من النقود، وشرط أنا تكون ناجزة، ولذا عرفت أيضا بيع السلع الحاضرة بالسلع الحاضرة.



    ثانيا: عقد الصرافة:
    -
    هو نوع من أنواع البيوع ينصب على بيع الأثمان بعضها ببعض، ومن اختلاف الجنسين..
    -
    أدلة مشروعية عقد الصرافة:
    (1)
    عموم النصوص الدالة على مشروعية البيع، كما في قوله تعالى: " واحل الله البيع وحرم الربا" سورة البقرة/ الآية 275.
    (2)
    بالسنة النبوية، ومنها قولة – صلى الله عليه وسلم - : ( الذهب بالذهب والفضة بالفضة..... مثلا بمثلا، يدا بيد فمن زاد او استزاد فقد أربى، والآخذ والمعطي فيه سواء). رواه أحمد والبخاري.
    (3)
    ويستدل على مشروعيته بحاجة الناس إليه، وحاجات الناس نزلت منزلة الضرورة للناس في التعامل.
    -
    شروط صحة عقد الصرافة:
    (1)
    الشروط العامة: أهلية المتعاقدين + الوسيلة التي تعتبر ذات دلالة واضحة على الرضا.
    (2)
    الشروط الخاصة: التقابض في المجلس + الخلو من شرطي خيار الشرط وخيار الأجل.



    ثالثا: عقد السلم:
    -
    هو اسم لعقد يوجب الملك في الثمن عاجلا وفي المثمن آجلا.
    -
    شرع هذا النوع من البيوع بالكتاب والسنة والإجماع.
    -
    شروط صحة عقد السلم:
    (1)
    الشروط العامة: أهلية المتعاقدين + الوسيلة التي تعتبر ذات دلالة واضحة على الرضا.
    (2)
    الشروط الخاصة: معلومية مقدار رأس المال (الثمن) + أن يتمكن ضبط المسلم من جهة الصفة والمقدار.



    رابعا: عقد البيع المطلق:
    -
    هو بيع السلع بالثمن.
    -
    البيع مشروع وجائز، وثبتت مشروعيته بالكتاب والسنة والإجماع.
    -
    شروط صحة عقد البيع:
    (1)
    أن يوجد كل ما يعتبر من الأركان وشرائطها.
    (2)
    معلومية المبيع.
    (3)
    معلومية الثمن.
    (4)
    التأبيد.
    (5)
    معلومية الأجل.
    (6)
    القدرة على التسليم.
    (7)
    سلامة الرضا.
    (Cool
    تقوّم الثمن.
    (9)
    انتفاء الغرر.
    - أقسام البيع المطلق:
    النوع الأول: البيع الصحيح: هو البيع الذي توفرت فيه سائر شروط الانعقاد وسائر شروط الصحة.
    النوع الثاني: البيع الفاسد: البيع الذي شرع بأصله دون وصفه.
    والمراد أن تتوفر فيه سائر شروط الانعقاد دون توفر سائر شروط الصحة.
    النوع الثالث: البيع الباطل: هو البيع الذي لم يشرع لا بأصله ولا بوصفه.
    والمراد به ألا تتوفر فيه شروط الانعقاد ، سواء وجدت شروط صحته أو أنها لم توجد.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:43 pm

    تقسيم البيع بالنسبة لتسمية البدل:
    بيع المساومة وبيع المرابحة وبيع التولية



    1. بيع المساومة:
    -
    هو الذي يقع باتفقا من البائع والمشتري على الثمن بدون أن يذكر البائع الثمن الذي اشترى به ذلك المال.




    2. بيع المرابحة:
    -
    هو بيع ما ملكه بما قام عليه وبفضل; المراد: أي ملك هو له بغض النظر عن طريقة تملكه وزاد عليه في أمر ما كـ: أجرة القصار أو دهان، ويزيد عليها قيمة الربح الذي يطلبه فيها.
    -
    والمرابحة جائزة شرعا لأنها:
    أ) استجمعت شرائط الجواز.
    ب) تعامل الناس بها من غير نكير.
    جـ) الحاجة الماسة إليها.





    3. بيع التولية:
    -
    هو بيع بما قام عليه، أي دون ربح، أي انه يشمل الثمن الأول وما أنفقه عليه كـ: أجرة الدهن أو القصار أو أجرة الغسل، ونحوه.
    -
    هو بيع جائز، والدليل على جوازه هو نفسه ما تقدم في شأن المرابحة.





    * ما تصح فيه المرابحة والتولية:
    - يشترط فيها أن تكون من المثليات، أي أن يكون الثمن الذي اشتراه بها الأول مما له مثل كـ: النقدين والحنطة والشعير، وما كان من الموزون، والعددي المتقارب. ويخرج بهذا ذوات القيم كـ الثوب بحيوان مقايضة.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:44 pm

    الربا


    -
    تعريف الربا عند الحنفية: فضل مال بلا عوض في معاوضة مال بمال.
    -
    تعريف الربا عند الشافعية: عقد على عوض مخصوص غير معلوم التماثل في معيار الشرع حالة العقد، أو مع تأخير في البدلين أو احدهما.

    -
    حكم الربا: الربا كسب محرم في الشريعة الإسلامية، ثبتت حرمته بالكتاب والسنة والإجماع.

    -
    محاسن تحريم الربا:
    الوقاية من عقوبات آكل الربا، والتي هي:
    1. التخبط، أي أن آكل الربا ينتفخ بطنه يوم القيامة بحيث لا تحمله قدماه، وكلما رام القيام يسقط، فيكون بمنزلة الذي أصابه مس من الشيطان فيصير كالمصروع الذي لا يقدر على أن يقوم.
    2. المحق، أي الهلاك والاستئصال مثل ذهاب البركة والاستمتاع حتى لا ينتفع هو به، ولا ولده من بعده.
    3. الحرب، أي أن من يأكل الربا هو في حرب الله ورسوله.
    4. الكفر، ربط الإيمان بترك الربا في الآية: " وذرو ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين". سورة البقرة الآية 278.
    5. الخلود في النار.


    *
    أنواع الربا :
    1. ربا الفضل: يكون هذا النوع في كل ما اتحد جنسه وقدره، كالبر بالبر والذهب بالذهب، وفيما كان من باب المطعومات. ويشترط حتى يتحقق ربا الفضل أن يكون المال ربويا مع اتحاد الجنس وأن يتفاضلا.
    2.ربا النسيئة (ربا النَساء): ويتحقق في التأخير كأن يوجد أحد العوضين فقط، كأن يوجد القدر فيهما دون الجنس، كالقمح والشعير، مثل: 3 كلغ قمح بـ 4 كلغ شعير، فيصح البيع فيما بينهما لكن شرط التقابض في المجلس، فاذا بيع دون تقابض فقد حصل الربا ويسمى ربا النَساء أي التأخير.


    * إن من يجادل في عدم ربوية الفوائد البنكية، لا يرد عليه، لأنه إما جاهل أو مكابر.

    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:44 pm

    القــــــرض


    -
    هو عقد مخصوص يرد على دفع مال مثلي لآخر ليرد مثله.
    -
    القرض أمر مشروع، ثبتت مشروعيته بالكتاب والسنة.


    -
    شروط صحة القرض:

    أولا: شروط عامة:
    1. هي ما يشترط عادة لكل عقد من عقود المعاوضات من جهة الأهلية، فيجب أن يكون القارض أهلا للتبرع.

    ثانيا: شروط خاصة:
    1. لفظ القرض، أو أي لفظ يدل على مضمونه.
    2. أن يكون الشيء المقترض من المثليات، كالمكيل والموزون، وهو كل ما يضمن بالمثل عند الاستهلاك.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:44 pm

    تقسيم البيع باعتبار تنجيز الثمن وتأجيله:



    1. البيع المنجز.

    -
    هو البيع الذي ينجز فيه الثمن ويدفع عند الشراء.


    2. البيع المؤجل.

    -
    هو البيع الذي تأجل دفع الثمن فيه إلى وقت محدد.
    -
    هو بيع جائز ما لم يكن صرافة ولم يكن من الأموال الربوية.



    * الزيادة في الثمن مراعاة للأجل:
    -
    أن يقبل صاحب السلعة من المشتري بدفع الثمن له فيما بعد، ولوقت محدد، فهو امر جائز، ويعتبر من باب التيسير في التعامل، وهو من باب الصفات الحسنة في شخص التاجر، وذلك بدفع مقدار الثمن السابق، ودون زيادة ما تطرؤ على الثمن المتفق عليه عند العقد، وهذا متفق عليه، ولا خلاف فيه، أي لا تصح أية زيادة طارئة على الثمن المتفق عليه.

    أما إذا وضع صاحب السلعة لسلعته ثمنين، كل ثمن لعقد، كأن يضع ثمنا لسلعة تنجيزا، وأن يضع لنفس السلعة ثمنا تأجيلا وتقسيطا. فذهب جمهور العلماء إلى جواز هذه البيوع، ومنهم الشافعية والحنفية والزيدية، واستدل هؤلاء بالنصوص العامة الدالة على البيع.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:45 pm

    البيوع المنهي عنها


    البيوع الباطلة: هي بيوع منهي عنها نظرا لوجود خلل في شرط من شروط انعقادها.
    أمثلة:
    أ- البيوع التي يكون المعقود عليه فيها محرما.
    ب- البيوع التي تصدر عمن هو فاقد للأهلية.
    ج- البيوع التي تقع على شيء غير موجود عند العقد، كالثمر قبل ظهوره.
    د- البيوع التي تقع على غي رالمحاز المملوك.

    البيوع الفاسدة: هي بيوع منهي عنها نظرا لوجود خلل في شرط من شروط صحتها.
    أمثلة:
    أ- بيع ضربة القناص.
    ب- بيع جزء من شيء لا يتخلص منه إلا بضرر لاحق.
    ج- البيع تأجيلا ودون تحديد للأجل معلوم.
    د- بيع جنس بجنسه متفاضلا.
    هـ- بيع الصرافة بلا تقابض.
    و- باع سلمًا ولم ينقد الثمن.

    البيوع المكروهة: هي بيوع منهي عنها نظرا لوجود خلل في أمور مجاورة لها.
    -
    ورد النهي عنها لأمر لا يعود إلى أصل العقد ولا إلى وصفه.
    أمثلة:
    أ- بيع العيّنة: بيع سلعة بثمن معلوم إلى أجل، ثم يشتريها بأقل ليبقى الكثير في ذمته، وهو محرم لأنه ذريعة إلى الربا.

    ب- بيع وقت الجمعة (ظهرًا): ابتداءً من الآذان لصلاة الظهر من يوم الجمعة وانتهاءً بانتهاء فرضه.

    اتفق العلماء على تأثيم بيع وشراء من وجبت في حقه الجمعة، وخرج بذلك كل من لا تجب عليه الجمعة مثل: المسافر والمريض.

    ج- بيع الجلب، بيع الحاضر للبادي، بيع النجش، البيع على بيع الغير، لرفع الضرر.

    *بيع الجلب: هو بيع تلقي الركبان.

    *
    بيع الحاضر للبادي: هو أن يمنع السمسار الحاضر القروي من البيع ويقول له: لا تبع أنت، أنا أعلم بذلك منك، فيتوكل له ويبيع ويغالي.

    *
    بيع النجش: هو أن يزيد الشخص في السلعة ولا يريد شراءها ليقتدي به المستام، فيظن أنه لم يزد الشخص فيها هذا القدر إلا وهي تساويه.

    *
    البيع على بيع غيره: أن يتراضى كل من البائع والمشتري على ثمن سلعة فيجيء آخر فيقول: أنا أبيعك مثل هذه السلعة بأنقص منه هذا الثمن.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:46 pm

    عقد الإجارة و المساقاة والمزارعة والمحاقلة




    1. عقد الإجارة: عقد على منفعة مقصودة معلومة قابلة للبذل والإباحة بعوض معلوم.

    -
    هو عقد جائز ومشروع، ثبتت شرعيته بالكتاب والسنة والإجماع.

    -
    شروط صحة عقد الإجارة:
    أ- معلومية المنافع.
    ب- معلومية المدة.
    ج- الأجرة: ويشترط فيها أن تكون من النقد أو المكيل أو الموزون.





    2. المساقاة: أن بدفع الرجل شجره إلى آخر ليقوم بسقيه وعمل سائر ما يحتاج إليه بجزء معلوم له من ثمره.

    -
    مشروعيتها: ذهب جمهور العلماء إلى جوازها، ومنهم: مالك والشافعي والثوري وصاحبا أبي حنيفة وأحمد وداود، وذهب أبو حنيفة إلى عدم جوازها.






    3. المزارعة: هي دفع الأرض إلى من يزرعها على أن يكون الزرع بينهما.

    -
    مشروعيتها: ذهب الأكثرون من الفقهاء إلى جواز وصحة المزارعة. وقال الشافعي تجوز تبعا للمساقاة، فيساقيه على الشجر ويزارعه على الأرض. وقال مالك لا تجوز المزارعة، لا منفردة ولا تبعا، إلا ما كان من الأرض بين الشجر. وقال أبو حنيفة وأبو يوسف: المزارعة والمساقاة فاسدتنا سواؤ جمهما أو فرقهما.
    والراجح هو ما ذهب إليه الجمهور.





    4. المحاقلة: كراء الأرض بجزء مما يخرج منها.

    -
    الأقوال المختلفة في مشروعيتها:


    أ- لا يجوز كراء الأرض بكل حال، سواء أكراها بطعام أو ذهب وفضة أو بجزء من زرعها لاطلاق حديث النهي عن كراء الأرض، وهو قول كل من طاووس والحسن البصري.

    ب- يجوز كراؤها بالذهب والفضة والطعام وساءر الأشياء، وسواء كان من جنس ما يزرع فيها أو من غيره. لكن لا يجوز بجزء مما يخرج منها كالثلث والربع، ولا اختصاصه بقطعة معينة منها وهو قول الشافعي وأبي حنيفة وكثيرين.

    ج- يجوز بالذهب والفضة وغيرهما سوى الطعام، وهو قول مالك.

    د- يجوز إجارتها بالذهب والفضة وسائر الأشياء وسواء أكان من جنس ما يزرع فيها أم من غير، وبالثلث والربع وغيرهما، وهو الراجح من الأقوال. كما قد ذهب إلى هذا الإمام النووي رحمه الله.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:48 pm

    الشركات




    -
    عرف الشافعي الشركة بـ: ثبوت الحق في شيء لإثنين فأكثر على جهة الشيوع.
    -
    عرف الحنابلة الشركة بـ: الاجتماع في استحقاق أو تصرف.


    -
    حكم الشركة:
    الشركة جائزة شرعا، وثبتت مشروعيتها بالكتاب والسنة والمعقول.



    *
    الشركة بين المسلم وغير المسلم:
    ذهب البعض إلى جواز مشاركة المسلم اليهودي والنصراني، شرط ألا يخلو هؤلاء بالمال دون المسلم، بل المسلم هو الذي يلي مال الشركة وهو قول الحنابلة. وقول الظاهرية شرط أن يلتزم الذمي من البيع والتصرف ما يحل للمسلم. وبه قال أبو يوسف من الحنفية لكن مع الكراهة. وذهب كل من الشافعية والحنفية إلى عدم جواز مشاركتهم.



    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:49 pm

    شركة الأملاك


    -
    هي أن يملك متعدد اثنان فصاعدا عينا أو دينا بأي سبب كان جبريا كالميراث، أو اختياريا كالشراء.

    -
    تقوم شركة الأملاك على اختلاط المالية بحيث لا يتميز أحدهما.

    -
    يشترط في صحة شركة الملك أن يكون الشيء قابلا للشركة، وما لا يقبل الشركة لا يكون فيه شركة، كالنكاح والمباحات.


    * كيفية الانتفاع فيما بين الشركاء:

    -
    إذا طلب الشركاء أو بعضهم الانتفاع بملكه على وجه الخصوص، وجبت القسمة فيما بينهم، بحيث يفرز لكل واحد نصيبه ويتميز. والقسمة مشروعة وثابتة. وحتى تصح القسمة فيشترط عدم فوت المنفعة، وإلا فلا تصح كمافي حائط مشترك أو رأس غنم أو سيارة، إلا إذا رضو بهذا فآنذاك لا مانع.

    -
    وإن تعذرت القسمة، كما في دار مشتركة لا تتجزأ منفعتها، فإنها تتحول إلى المهايأة.


    -
    المهايأة: قسمة المنافع، وهيكامنة في الأعيان المشتركة التي يملك الانتفاع بها على بقاء عينها.

    -
    المهايأة جائزة استحسانا، والقياس يأبى جوازها، لأنها مبادلة المنفعة بجنسها نسيئة لتأخر حق أحدهما.

    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:50 pm

    شركة العقود

    -
    هي عبارة عن عقد بين المتشاركين في الأصل والربح.


    -
    شروط الإنعقاد:

    1.
    الإيجاب والقبول.
    2.
    أن يكون المعقود عليه قابلا للوكالة.

    -
    ويترتب على شركة العقود الإشتراك في الربح والخسارة.


    أقسام شركة العقود:

    1.
    شركة الأموال:
    أ) شركة المفاوضة
    ب) شركة العنان


    2.
    شركة الصنائع


    3.
    شركة الوجوه


    4.
    شركة المضاربة
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:50 pm

    شركة الأموال



    1. شركة الأموال:
    أ) شركة المفاوضة: أن يشترك الرجلان فيتساويان في مالهما وتصرفهما ودينهما.

    - هي شركة عامة في جميع التجارات يفوض كل واحد منهما أمر الشركة إلى صاحبه على الإطلاق وفي التصرفات.

    - هذا النوع من شركات العقود غير متفق عليه بين الفقهاء:

    1. ذهب الشافعية والحنابلة والشيعة والظاهرية والجعفرية إلى بطلان هذا النوع من الشركات.

    2. وذهب كل من الحنفية والمالكية واليزيدية إلى جوازه بشروط وضوابط معينة.

    * شروط صحة المفاوضة عند القائلين بها:

    1. شروط الانعقاد: المطلوب توفرها في أي عقد من جهة اهلية المتعاقدين.

    2. التساوين فيما بين المتشاركين في الدِين.

    - لا تصح بين المسلم وغير المسلم، وهو قول الإمام أبي حنيفة وصاحبه محمد وقال أبو يوسف بالجواز لكن مع الكراهة.

    3. تحقق المساواة.

    4. التساوي في التصرف.

    5. رأس مال الشركة: أن يكون رأس مال الشركة من الدراهم والدنانير والفلوس النافقة ولا تنعقد الشركة إلا بهذا المال، أي الذهب والفضة الفلوس الرائجة. ولا خلاف في عدم جواز الشركة فيما يعدّ من العروض والعقار والمكيل والموزون والعددي المتقارب.

    وأجاز المالكية والأوزاعي الشركة في العروض إذا اتحد جنسها ولأنه رأس مال معلوم فأشبه النقود. وأنّ كل واحد من الشريكين يعمل في ذلك المال فيستوي فيه العروض والنقود، كما لو عمل كل واحد منهما ي مال نفسه من غير شركة، فتصح.

    6. التلفظ بلفظ المفاوضة أو بما يؤدي إلى معناها.


    * أحكام المفاوضة (الآثار والتطبيق):

    1. كل من الشريكين قائم مقام صاحبه في التصرف والبيع والشراء، إلا ما كان من باب طعام الأهل وكسوتهم، فيختص به.

    2. كل منهما ضامن عن صاحبه وملزم به إذا كان الأمر فيما يصح الاشتراك فيه كالبيع والشراء والاستئجار. وأما إذا لم يكن مما يصح الاشتراك فيه، فلا يضمن صاحبه، كان يكون تصرفه جناية او نكاحا أو خلعا أو صلحا عن دم العمد أو نفقة.

    ولا يلتزم كل منهما عن الآخر إلا ما كان بسبب التجارة، وما عدا ذلك فلا كفالة فيما بينهما.

    3. إذا طرأ على احد الشركاء مال عن طريق الميراث أو الهبة أو التصدق أو الوصية، فينظر فيه: فإن كان مما لا تصح فيه الشركة أصلا، كالعروض والعقار اختص به ولا تبطل المفاوضة.

    وإن كان هذا المال مما تصح به الشركة أصلا، فسدت المفاوضة وتحولت إلى عنان، لأن رأس أموالهما قد زادت ويشترط لصحتها التساوي في رأي المال انتهاءً كما ابتداء.

    4. إذا افتقدت أي شرط من شروط صحتها أدى هذا إلى تحولها إلى شركة عنان.


    ب) شركة العِنان (بكسر العين): أن يشترك اثنان في نوع من التجارات، في البر أو الطعام، أو يشتركا في عموم التجارات ولا يذكران الكفالة.

    - هذا الوع من الشركات جائز، وهو إجماع كما ذكره ابن المنذر وهذا النوع من الشركات هو النوع الوحيد المتفق عليه بين فقهاء الأمصار وإن اختلف في بعضها.

    * شروط صحة شركة العِنان:

    أ. شروط عامة:

    1. الأهلية.

    2. الإيجاب.

    3. القبول.


    ب: شروط خاصة:
    1. محل الشركة من الأموال:

    - المتفق عليه: هو أن يكون رأس المال من الدراهم والدنانيروما يحل محلها من الفلوس الرائجةو العملات.

    - المختلف فيه: هو ان تكون الشركة في العروض:

    ü ذهب الإمام أحمد رحمه الله تعالى إلى منع جواز شركة العنان في العروض.

    ü ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعية والمالكية إلى جوازها في العروض.

    - لا يشترط في المال التساوي في القدر.

    2. ما يعود إلى المال والربح:

    اتفق العلماء على انه إذا تساويا في رأس المال فإنه يجوز ان يتناصفا الربح. واختلفوا عند اختلاف رأس المال، بأن كان رأي مال أحدهما أكثر من رأس مال الآخر فهل يجب التساوي في الربح أم لا؟

    ü ذهب المالكية والشافعية وزفر من الحنفية إلى القول بنسبة الربحبقدر نسبة رأس المال.

    ü ذهب الحنفية والحنابلة إلى عدك اشتراط المساواة في المال والربح، فيصح التفاضل في رأس المال وفي الربح، كما يصح التساوي، وهو الراجح.


    3. ما يعود إلى العمل: إذا تفاضلا في الربح، فإنّ شرط العمل عليهما سوية جاز، ولو شرط العمل على أحدهما وكان الربح للعامل بقدر رأي ماله أو أكثر أيضا جاز. ولو كان الأكثر لغير العامل أو لأقلهما عملا لا يصح وله ربح ماله فقط.


    * مبطلات شركة العِنان:

    1. تمسية مقدار معين من الربح كألف درهم، أو مائة ألف، فربما لا تربح الشركة أكثر من هذا المقدار.

    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:51 pm

    شركة الصنائع


    - هي أن يشترك اثنان أو أكثر فيما يكتسبونه بأيديهم، كالنّاع والخياطين والصباغين وأصحاب الورشات.

    - شركة الصنائع لها عدة أسماء، هي: شركة التقبّل، شركة الأبدان، شركة الأعمال.


    * مشروعية شركة الصنائع:

    ü ذهب كل من الحنفية والمالكية والحنابلة إلى صحة هذا النوع من الشركات، وإن اختلفوا في التفصيلات.

    ü ذهب الشافعية والظاهرية والشيعة الجعفرية إلى عدم صحتها.


    * شروط شركة الصنائع:

    1. شروط الصحة: أهلية التعاقد وما يشترط للانعقاد من أهلية الطرفين.

    2. اتحاد الصنعة:

    ü ذهب كل من المالكية والحنابلة إلى اشتراط اتفاق الصنعة.

    ü ذهب الحنفية إلى عدم الاشتراط في اتفاق الصنعة.

    3. المكان:

    ü اشترط كل من المالكية وزفر من الحنفية اتحاد المكان.

    ü لا يشترط الحنفية اتحاد المكان.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:52 pm

    شركة الوجوه


    - هي شركة تقوم على اشتراك الرجلين أو أكثر، ولا مال لهم على أن يشتروا بوجوههم.


    - سميت بالوجوه نظرًا لبنائها على وجاهة كل منهما ومكانته عند الناس وأمانته، ولهذا سميت بالوجوه، ولأنه لا يشتري بالنسيئة إلا من كان له وجاهة عند الناس.


    * مشروعية شركة الوجوه:

    ü ذهب المالكية والشافعية والظاهرية والجعفرية إلى عدم جوازها.

    ü ذهب الحنفية والحنابلة والزيدية إلى صحتها، وعند الحنفية هي جائزة في كل من المفاوضة والعِنان.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:52 pm

    شركة المضاربة


    - هي أن يدفع رجلٌ ماله إلى آخر يتجر له فيه، على أنّ ما حصل من الربح بينهما حسب ما يشترطانه.


    - وتسمى أيضا شركة القِراض.


    * حكم المضاربة ومشروعيتها:

    - المضاربة نوع من أنواع التعامل، أقرّه الإسلام وأجمع عليه العلماء.


    * شروط صحة المضاربة:

    أ. أهلية المتعاقدين والإيجاب والقبول.

    ب. الشروط الخاصة:

    1. أن يكون كل منهما أهلا للتوكيل والوكالة.

    2. أن يكون رأس المال من الدراهم والدنانير وهو قول عامة العلماء،، وقال مالك بجواز أن تكون بالعروض.

    3. أن يكون المال معلومًا .

    4. أن يكون رأس المال عينًا لا دينًا.

    5. تسليم رأس المال إلى المضارب لأنّه أمانة.

    6. تبيان نسبة الربح.

    7. أن يكون المشروط لكل واحد منهما من الربح جزءًا شائعًا، كالنصف والثلث والربع وأمثالها.


    * أنواع المضاربة:

    1. المضاربة المطلقة: تقوم على عدم تعيين العمل والمكان والزمان وصفة العمل ومن يتعامل معه المضارب، وتستوعب سائر انواع التصرفات.

    2. المضاربة المقيّدة: تقوم على التعيين، ويتقيد بهاالتصرف حسب ما وقع فيما بينهما من شوط في كيفية العمل ودائرة الأشياء التي يضارب بها. ويتحمل نتائج مخالفته لما اشترط عليه صاحب المال.


    * الربح والخسارة في المضاربة:

    - الربح يكون مشتركا بين المالك والمضارب حسبما اتفقا عليه.

    - الخسارة تكون على صاحب المال في شتى الأحوال، ولا علاقة للمضارب بالخسارة إلا إذا كان متعديًا . ولو شرطت الخسارة على المضارب فسدت المضاربة.


    - ما يحصل من تلف بآفة سماوية أو خسارة بسبب العمل، والمال في يد المضارب يؤخذ من الربح، وكذلك أي نقص يحصل كتغيير الأسعار.

    ولا يضمن رأس المال إلا بالتعدي، كمخالفة شرط من الشروط أو إهماله.

    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:52 pm

    شركات مستجدة


    1. شركة المساهمة.

    2. شركة المحاصة.

    3. شركة التضامن.

    4. شركة التأمين.

    5. عرض ونقد.

    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:53 pm

    شركة المساهمة


    - هي الشركة التي يكون رأسمالها مقسمًا إلى أسهم مساوية قابلة للتداول، ولا يكون كل شريك فيها مسؤولا إلا بمقدار حصته في رأس المال.


    * أهم مميزات وخصائص شركة المساهمة:

    1. تقسيم رأس المال إلى أسهم متساوية في القيمة قابلة للداول بالطرق التجارية.

    2. عدم مسؤولية الشركاء إلا بمقدار حصصهم من رأس المال.

    3. لا يجيز القانون شركة المساهمة إلا بعد تسجيلها أو إصدار بيان من قبل الدوائر المختصة بها بإنشائها.

    4. تخضع لرقابة الدولة في تأمينها ومتابعة نشاطها.


    * حكم شركة المساهمة ومشروعيتها:

    - من تعرّض لها من العلماء المسلمين المحدثين، منهم من أباح على الإطلاق، ومنهم من أباح بقيود، ومنهم من منع على الإطلاق.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:53 pm

    شركة المحاصة


    - هي الشركة التي تعقد بين شخصين أو أكثر للقيام بعمل واحد أو سلسلة من الأعمال يؤديها أحد الشركاء باسمه على أن يقتسم الربح أو الخسارة بينه وبين باقي الشركاء.


    * شروط شركة المحاصة:

    أ. شروط عامة: أهلية المتعاقدين والإيجاب والقبول ومحل الشركة.

    ب. شروط خاصة:

    1. مساهمة كل شريك بحصة.

    2. وجود نية المشاركة.

    3. توزيع الأرباح والخسائر.


    * حكم الإسلام في شركة المحاصة:

    - ينبني حكم الإسلام في شركة المحاصة على صورة الشركة:

    1. الصورة الأولى: أن يحتفظ كل شريك بملكية حصته، ويقوم الشركاء باستثمار هذه الحصص منفردين بحدود الغرض الذي اتفق عليه ثم يقوم الشركاء بقسمة الأرباح التي يربحها جميعهم أو بعضهم، ويتحملون الخسارة التي يخسرونها.

    هذه باطلة، لانها ليست بشركة.

    2. الصورة الثانية: أن ينقل الشركاء ملكية حصصهم إلى أحد الشركاء لاستثمارها بالاتفاق لمصلحة الشركاء ثم توزع الأرباح والخسائر عليهم بنسبة حصصهم في رأس المال، ويكون الشريك هو المسؤول أمام الغير والمطالب من قبل الدائنين والحجز على جميع رأس المال، لكونها أصبحت ملكًا له.

    هذه ليست شركة، بل هي نقل ملكية، قد أصبحت الحصص ملكا للشخص الآخر، فلا علاقة لهم بربح ولا خسارة. وبالتالي عقد شركة على هذه الصورة، هي شركة باطلة.

    3. الصورة الثالثة: أن يحتفظ كل شريك بملكية حصته ويتفقون على تسليمها لأحدهم لاستثمارها لمصلحتهم على أن يقتسموا الربح أو الخسارة فيما بينهم بحسب الاتفاق أو الحصص.

    هذه الصورة تخضع لقواعد شركة المضاربة وشركة العِنان. فهي عِنان لجهة من يعمل من الشركاء، وهي مضاربة لجهة من لا يعمل بل قد أشرك جزء كاله معهم.

    4. الصورة الرابعة: أن يتفق الشركاء على شيوع الحصص بينهم، ويصبح كل واحد منهم مالكًا لحصته على الشيوع، وهي جائزة شرعًا وتخضع لقواعد شركة العِنان لأن كل واحد منهم قدّم حصته للشركة، واختلطت الحصص وأصبحت شائعة الملكية ثم وكل الشركاء أحدهم بالتصرف في إدارة الشركة. وهو جائز شرعً.


    - توزع الأرباح حسب الاتفاق في المواعيد المتفق عليها، والوضعية على قدر نسبة مال كل واحد منهم.
    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:53 pm

    شركة التضامن


    - هي أن يعقد اثنان أو أكثر شركة بقصد الإتجار على وجه الشركة بعنوان مخصوص يكون اسمًا لها وأن يكون كل الشركاء مسؤولين بوجه التضامن والتكامل عن التزامات الشركة وكل اتفاق يخالف ذلك لا ينفذ في حق الغير.


    * أهم مميزات شركة التضامن:

    1. الإلتزام بالتضامن والتكافل فيما بينهم بجميع تعهدات الشركة مثل الغير.

    2. مسؤولية الشريك عن ديون الشركة لا تخضع لماله من نسبة مال فيها بل على العموم، بخلاف غيرها من الشركات المسؤولية حسب نسبة حصته.

    3. على الشريك أن يعلن ما تضمنه من التزامات مالية لكي تعرف ماليته الخاصة لأنه شريك ضامن لالتزامات الشركة، ويمتد ضمانه في الشركة إلى أمواله الخاصة.

    4. لا يقبل نقل حصص الشركاء إلى الآخرين إلا بإجماع الشركاء الباقيين، لكون الشركة هذه قائمة على المعرفة الشخصية والثقة المتبادلة بين الشركاء.

    5. تنحل الشركة بوفاة احد الشركاء ولا يجوز للورثة أن يحلوا محل الشريك المتضامن إلا بموافقة باقي الشركاء.


    * مدى مشروعية شركة التضامن:

    - العلماء الذين بحثوا أمر هذه الشركة، اختلفوا في حكمها، فمنهم من أباحها على الإطلاق، ومنهم من منع على الإطلاق، ومنهم من أباح لكن بضوابط وشروط.

    avatar
    المهرة الحرة
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : الدراسات الإسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : الرابعة
    الجنس : انثى العمر : 32
    نقاط : 3765
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف المهرة الحرة في الخميس نوفمبر 17, 2011 9:54 pm

    شركة التأمين


    - التأمين: هو عقد بين المؤمِّن - الشركة أو الجهة – وبين المؤمَّن له، وبموجبه تلتزم الجهة المؤمِّنَة أن تؤدي إلى المؤمَّن له أي إلى المستفيد الذي أجرى التأمين لصاحبه، مبلغًا من المال أو أي عرض آخر مالي إذا وقع به حدث أو خطر مما هو مذكور في العقد، وذلك نظير قسط او دفعة مالية يؤديها المؤمن له في الشركة.


    * أنواع عقود التأمين:

    1. التأمين التبادلي: هو عبارة عن اتفاق على تأليف جمعية او اتحاد فيما بينهم يشتركون فيه جميعًا، وتقوم بالتأمين عليهم فيما يريدون التأمين عليهم بحصيث إذا حصل لواحد منهم أية خسارة فيما أمّن عليه تقوم الجمعية بتعويضه حسب النظام الذي يضعونه.

    2. التأمين بالأقساط ( التأمين التجاري): هو بيع الأمن نظير ثمن يتفق عليه (القسط)، مثل: التأمين على الحياة، والتامين على وسائل النقل والبضائع والمباني.


    * حكمه:

    ü يقول صاحب كتاب الرد المحتار على الدر المختار بتحريم التأمين.

    ü يقول الشيخ أبو زهرة والدكتور عيسى عبده بالمنع والحظر.

    ü يقول الشيخ مصطفى الزرقاء بالإباحة دون تردد.

    ü يقول الشيخ علي الحفيف بالإباحة ضمن ضوابط.
    avatar
    هداية الى الحق
    مشرف عام
    مشرف عام

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : إسلامية
    طالب أو ضيف : نعم من طلاب الكلية
    السنة الدراسية : الثانية
    الجنس : انثى العمر : 28
    نقاط : 4772
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف هداية الى الحق في السبت نوفمبر 19, 2011 4:01 am

    جزاكي الله كل خير اختي

    جعله الله في حسناتك ان شاء الله


    _________________

    avatar
    أم الوفا
    مشرف الليسانس
    مشرف الليسانس

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : دراسات اسلامية
    طالب أو ضيف : طالبة
    السنة الدراسية : تخرجت
    الجنس : انثى العمر : 31
    نقاط : 4276
    تاريخ التسجيل : 03/05/2010

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف أم الوفا في السبت نوفمبر 19, 2011 7:38 pm

    بارك الله بجهودك أخت مهرة
    avatar
    azhar

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : دراسات إسلامية
    طالب أو ضيف : الدراسات الاسلامية
    السنة الدراسية : سنة ثالثة
    الجنس : انثى العمر : 26
    نقاط : 2698
    تاريخ التسجيل : 30/06/2011

    رد: ملخص المهرة الحرة لكتاب أحكام المعاملات - السنة الثانية

    مُساهمة من طرف azhar في السبت يناير 25, 2014 12:04 am


    ماشالله عليكي أختي .. جهد جبار وشغل رائع .. تسلم ايديكي وجزاك الله خيرا 

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 2:47 pm