منتدى خاص لمتخرجي وطلاب جامعة الإمام الأوزاعي , ومنبرٌ للتعبير عن أرائهم , وصالةٌ للتعارف فيما بينهم

انتباه لكل الأعضاء : يجب بعد التسجيل الرجوع إلى بريدك وإيميلك للتفعيل , فبغير التفعيل من الإيميل لا تستطيع الدخول لمنتداك وإذا كان بريدك الهوتميل أو الياهو فقد تجد الرسالة بالبريد المزعج             نعتذر عن أي اعلان في أعلى وأسفل الصفحة الرئيسية فلا علاقة لنا به               يُرجى من جميع الأعضاء المشاركة والتفاعل في هذا المنتدى لأنه يُعد بحق مكانا للدعوة والإرشاد                شارك ولو بموضوع ينفعك في دراستك وفي دنياك وفي أخراك                 كوّن أصدقائك في كليتك وفي سنتك وليكن المنتدى هو بيتك الثاني وليكن الطلاب هم أصدقائك وإخوتك              استفد ... وساعد ... واكتب ... وارتق بنفسك وبمن حولك فقد صار لك مجال للتعبير والتبيين والدعوة             لا تخف من الخطأ في الكتابة .. بيّن بحرية مطلقة وجرأة طالب العلم واعلم بأن هناك من يقرأ لك وسيوجهوك للصواب                   لا تكن عالة وضعيف الهمة .. فالانترنت أصبح اليوم من ضروريات الحياة والعلم ..              هيا نحن بانتظار مشاركاتك ولو بالإسبوع مقالا وموضوعا أو ردا على مساهمة .             

الصفحة الرسمية للجامعة على الفيس بوك

المواضيع الأخيرة

» اقتراحات ونقاشات
الخميس أغسطس 06, 2015 12:58 am من طرف Ranin habra

» أسئلة امتحانات للسنوات 2012 وما بعد
الخميس يوليو 30, 2015 2:17 pm من طرف محمد أحمد الحاج قاسم

» أسئلة سنوات سابقة
الجمعة يوليو 03, 2015 6:20 pm من طرف مهاجرة سورية

»  النظم السياسية
الأربعاء يونيو 24, 2015 5:33 pm من طرف مهاجرة سورية

» اسئلة الدورات
الأربعاء مايو 27, 2015 7:17 pm من طرف بلقيس

» السؤال عن برنامج الامتحانات لسنة 2015
الثلاثاء مايو 19, 2015 3:41 am من طرف Abu anas

» يتبع موضوع المسلمون بين تغيير المنكر وبين الصراع على السلطة
الإثنين مايو 04, 2015 5:01 pm من طرف حسن

» المسلمون بين تغيير المنكر والصراع على السلطة
الأحد مايو 03, 2015 1:42 pm من طرف حسن

» ما هو المطلوب و المقرر للغة العربية 2
الثلاثاء أبريل 21, 2015 7:47 am من طرف أم البراء

» طلب عاجل : مذكرة الاسلام والغرب ( نحن خارج سوريا)
السبت مارس 14, 2015 3:50 pm من طرف feras odah

» مساعدة بالمكتبة الاسلامية
الخميس فبراير 26, 2015 2:32 pm من طرف ام الحسن

» هنا تجدون أسئلة الدورات السابقة لمادة الجهاد الإسلامي
الجمعة فبراير 20, 2015 8:55 pm من طرف راما جديد

» للسنة الثالثه __اصول الفقه الأسلامي3 )) رقم 2
الخميس فبراير 12, 2015 1:16 am من طرف Amir Antap

» محركات مواقع البحث عن الكتب والرسائل الجامعية
الأحد فبراير 08, 2015 11:20 pm من طرف Amir Antap

» (((((الحركات الباطنيه 3)))) حمل وأستمتع مع التلخيص
الأحد فبراير 08, 2015 10:35 pm من طرف Amir Antap

هااااااااااااام لجميع الأعضاء

 

الرجاء من جميع الأعضاء
كتابة كل موضوع بقسمه المحدد وشكرا

    مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    شاطر
    avatar
    المعري
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    الهاتف دوليا : 96176920998
    الكلية : متخرج دراسات اسلامية
    طالب أو ضيف : مدير المنتدى
    السنة الدراسية : ماجستير
    الجنس : ذكر العمر : 32
    نقاط : 6461
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف المعري في الجمعة مارس 12, 2010 2:19 am

    مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها






    [size=21]الحمد لله وكفى وصلاة وسلاما على نبيه محمد المصطفى وعلى آله الطيبين وسلم يارب تسليما كثيرا .


    وارض اللهم عن صحابة سيدنا محمد رضا يغمر أرواحهم بالرضوان والرحمة واجعلنا في زمرتهم وتحت لوائهم يارب العالمين وبعد :

    في حديث جبريل عليه السلام والذي يرويه عملاق الإسلام عمر بن الخطاب عليه الرضوان , وسؤال جبريل لسيدنا محمد عن الإسلام والإيمان والإحسان والساعة ..

    كانت إجابة خير الخلق بإعجاز الإيجاز- وهو من أوتي مجامع الكلم- تأخذ بالألباب ..

    وما يهمنا هو إجابته عن سؤال الإحسان ..
    قال : ( أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ).


    وبتطاول العهد والزمن لدى الأمة نشأت علوم كثيرة مشتقة من القرآن والسنة فكان منها العلمي ومنها البحثي .. ومنها النفسي , فوجد بمكتباتنا التي نفخر بها كتب الفقه والحديث و... التصوف ؟!

    وإن كان الزمان بعيدا والنظريات كتبت بعهد متأخر, وشرحت بعدها .

    وإن وقف بعض العلماء من التصوف موقف الخائف من الرهبانية على دين الحياة إلا أن التصوف استطاع أن يسير بتلاطم الأمواج آسرا قلوبا وافئدة ...

    بل إن خلافات سياسية قامت على طرق صوفية ...!!

    فهذه الإمبراطورية العظيمة العثمانية كانت الطريقة \ البكتاشية \ هي المحرك الروحي لها !!

    وما وصل الإسلام إلى المغرب إلا بجهود علماء وتجار نَفسهم صوفي فكانت السنوسية بليبيا وغيرها ..

    والآن وقد طال العهد هجمت على هذا الفكر العظيم ذوائب تطول وتقصر بأصل وبغير اصل .. ويشهد الله بأن الإسلام منها بريء .

    والحق يقال المنهج الصوفي يرد تلكم الأشياء, لا لشيء إلا لأن المنهج الواضح الذي أرساه أئمة هذه الطائفة من العلوم قائمة على الكتاب والسنة وما خالفها نرده ولا كرامة مهما كان فخامة من تكلم به وطول باعه بالطائفة ..

    وفي هذه الخاطرة أوجه العقول إلى بعض المفاهيم التي دخلت وتسللت على المنهج فأفسدت بريقه لأناقش كل واحدة مناقشة حيادية منهجية علمية بأسلوب عصري خفيف الظل مفهوم اللفظ , قاصدا تبيان الحق ونفي ما علق في هذه المدرسة الشامخة العظيمة ما استطعت لذلك سبيلا من أدران .

    وليس هدفي أن أرد على الشيخ فلان أو العالم فلان مع حفظ الألقاب .. فإن الرد بأسماء الأشخاص يظهر العصبية البغيضة ورفض الحق بسبب الشخص ..

    لذا سأعمل على محاورة الأفكار المجردة من أسماء قائليها حتى نأخذ الفكرة دون قائلها

    فكم من حق رُفض لأن قائله من المخالفين ..؟!!

    والله أسأله التوفيق في هدفي هذا ..
    أبو المقداد المعري
    مدير منتدى طلاب كلية الإمام الأوزاعي للدراسات الإسلامية
    الأربعاء 10/3/2010م.



















    الاستعانة والاستغاثة بغير الله عز وجل







    كنت في مجلس تقام فيه الأناشيد التي ترتقي بالروح .. وإذا بصوت نشاز أطار عقلي . كان فحوى هذا الصوت ما لم أعيه حتى جلست لوحدي متأملا باحثا متعلما لأعلم بأن خطرا عظيما قد هجم على المسلمين والسالكين بالأخص ..

    كان المنشد يقول منغما :
    رجال الله أهل الله
    أعينونا بعون الله
    وكونوا عوننا بالله
    عسى نحظى بفضل الله


    إن هذه الكلمات وغيرها مما لا يشك أحد ولا يماري من تنشق عبير اللغة العربية أن المقصود بها الاستعانة بالصالحين لقضاء الحوائج لا التوسل بجاههم وبقربهم ..

    - وإن كان التوسل من العلماء من كرهه وحرمه إلا أن فيه فسخة وسأتطرق له بإذن الله بكلمات يسيرة -



    وهناك كثير من الاستغاثات الواردة منها على سبيل المثال لا الحصر :
    يا ابن الرفاعي تدارك
    لمن أتى واستجارك




    وأيضا :
    يا رسول الله الشفاعة
    يا حبيب الله شفاعة


    وأيضا كثيرا من الأشعار تزخر بها الحضرات الصوفية وكثير من كتب الأشعار كالصفا وغيرها ..

    ولأجل الوقت أذكر ما اعلم من حكم الله بهذا الكلام \ الاستعانة بغير الله \
    حكم الاستعانة بغير الله


    1- يقول الله عز وجل : (( الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين* إياك نعبد وإياك نستعين ))

    إن سورة الفاتحة التي نذكرها كل يوم أقل شيء سبع عشرة مرة .

    فيها آية من آيات التوحيد التي تبرهن على أن سؤال غير الله ممنوع , والآية الكريمة التي تقدم الضمير على الفعل - \إياك \ ضميرُ المقصود به المتكلم ,

    \ نعبد \ و \ نستعين \ فعلان مضارعان -

    كما يقول علماء العربية يعني شدة الحصر .. فلا نطلب العون إلا من الله ولو كان اللفظ \ نعبدك , نستعينك \ أي تقديم الفعل على الضمير .. لأدى ذلك إلى جواز سؤال غير الله وطلب المعونة من غيره ...أي نعبدك ونعبد غيرك ونستعين بك وبغيرك .. ولكن اللفظ جاء كما الآية بتقديم الضمير على الفعل فكان لزوم الحصر , فإذا الاستعانة بغير الله لا تجوز .

    2- حديث صحيح : قال ابن عباس رضي الله عنه : "كنتُ خَلْفَ النبيّ صلى اللّه عليه وسلم يوماً فقال: "يا غُلامُ! إني أُعَلِّمُكَ كَلِماتٍ: احْفَظِ اللَّهَ يَحْفَظْكَ، احْفَظِ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجاهَكَ، إذَا سَألْتَ فاسألِ اللَّهَ، وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فاسْتَعِنْ باللَّهِ؛ وَاعْلَمْ أنَّ الأُمَّةَ لَوِ اجْتَمَعَتْ على أنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ، وَإِنِ اجْتَمَعُوا على أنْ يَضُرُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُوكَ إِلا بِشَيءٍ قد كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ، رُفِعَتِ الأقْلامُ وَجَفَّتِ الصُّحُفُ" الترمذي قال: حديث حسن صحيح؛ وفي رواية غير الترمذي زيادة "احْفَظِ اللَّهَ تَجدْهُ أمامَكَ، تَعَرَّفْ إلى اللّه في الرَّخاءِ يَعْرِفْكَ في الشِّدَّةِ، وَاعْلَمْ أنَّ ما أخْطأكَ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَكَ، وَمَا أصَابَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَكَ" وفي آخره "وَاعْلَمْ أنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ، وأنَّ الفَرَجَ مَعَ الكَرْبِ، وأنَّ مَعَ العُسْرِ يُسراً" .



    إن هذا الحديث ذو بركة كبيرة من حيث أنه وصية وأي وصية من معلم الناس الخير ..

    فلقد دل المعلم بأبي هو وأمي عبدَ ابن عباس وقد كان غلاما لا يتجاوز السادسة عشر على طرق يعيش بها بحياته مطمئنا وبالآخرة َمَرضيا ..

    فلو كان السؤال أو الاستعانة بغير الله مرغوبة لما تركها الرسول بل ليعلمنها لصحابته لأنه مأمور بالتبليغ ...!

    فإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله هو ترجمة حقيقية للقرآن ولسورة الفاتحة فجناب التوحيد خطير شأنه ..

    لذا لا يجوز سؤال غير الله الحي القيوم لا إله سواه.



    3- قوله تعالى :
    (( الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم ))




    فاسم الله \ القيوم \ أي الذي يقوم بأمر الخلق من رزق وإيجاد واستجابة دعاء و ..

    فإذا سألنا غير الله وجب أن يكون قيوما ولو ببعض الأشياء ولو بإجابة ما نطلبه منه ..

    وإذا قلنا ذلك وقعنا في شرك كبير ..ألا وهو مشاركة بعض الخلق بأفعال الله أو صفاته , فلا يخلق إلا الله ولا يرزق إلا الله ولا يجيب الدعاء إلا الله و...

    وسيد ولد آدم محمد رسول الله عليه السلام وهو من هو لا يستطيع دفع الضر عن نفسه بل إنه مأمور بما شرعه الله كأي عبد من عباده وبل لا يجوز أن يسأل غير الله . ولم يسأل بحياته أحدا إلا الله .. فكم وكم من الليالي التي قضاها رسول الله في سؤال الله الرحمة والرضوان لأمته وهاهو في غزوة أحد يدعو الله حتى بان إبطه وهو يقول

    \ اللهم إن تهلك هذه الطائفة فلن تعبد بعد اليوم \ .

    وحتى خشي عليه الصديق وطمأنه \ يا رسول الله لن يخيبك الله أبدا \..!

    فإذا كان رسول الله وهو أفضل الخلق لا يجوز أن نقول بأنه يقوم بأي عمل من خلق وإيجاد ومعونة فكيف نقول عن من دونه حتى يقال بأن الجيلاني – عليه الرضوان – لو نفخ على النار لأطفئها وبيده يمنع ويدخل من شاء الجنة والنار !!!؟

    وكيف يكون البدوي – رحمه الله – وهو شيعي المذهب لو خلع اللثام عن وجهه لأذاب سبحات وجهه ما انتهى إليه نظره ومرة كشف اللثام عن وجهه فصعق من رآه من جلالة نوره ؟!!

    إن هذا من المدخول علينا من الفلسفات البرهمية والمجوسية والرومانية وليست من الإسلام في شيء ..

    فلا أحد يعاون الله ويساعده في إدارة الخلق .. تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ..

    فما رأيكم إخواني هل يستحق أحد غير الله تباركت أسماؤه أن يدعى ويستعان وهو من تكفل بالإجابة ..

    من الذي يرحم أكثر من رحمته .؟

    من الذي يجيب الدعاء غيره .؟

    من الذي يتعالى كعلوه .؟

    من الذي يعين بالنوائب سواه .؟

    من الذي يجير المستجيرين . ؟

    من الذي ينصر المظلومين .؟

    من الذي يقضي الحاجات غيره ..؟ سبحانه لا إله سواه.

    إنه مجيب الدعاء رفيع الدرجات المتكبر الذي يقبض السماء والأرض يوم الدينونة بيده فيقول أنا الملك أين ملوك الأرض !؟

    سبحانه ما أعظمه , من قامت السماوات والأراضين بأمره .. من يشبهه ..

    من يساعده ..بل من يغلبه ..؟!!!

    ثم هل يحتاج لدعائنا وصلاتنا وصيامنا .. وهو من في سمائه لا يوجد مكان شبر إلا وملك قائم أو راكع أو ساجد يبقون على ذلك حتى تقوم الساعة فإذا رفعوا رؤوسهم نظروا جلاله وكبريائه وعظمته رأيت الملائكة قد خروا ساجدين يقولون سبحانك ما عبدناك حق عبادتك !!

    إن الأرض التي خلقها الله لهي تساوي حجما مقارنة بالسماء الأولى كحلقة ملقاة في فلاة ..!

    وما السماء الأولى للثانية إلا كحلقة ملقاة في فلاة ..

    وما السماء الثانية للثالثة إلا كحلقة ملقاة في فلاة

    وما السماء الثالثة للرابعة إلا كحلقة ملقاة في فلاة

    وما السماء الرابعة للخامسة إلا كحلقة ملقاة في فلاة

    وما السماء الخامسة للسادسة إلا كحلقة ملقاة في فلاة

    وما السماء السادسة للسابعة إلا كحلقة ملقاة في فلاة

    وما الأراضي والسماوات للكرسي إلا كحلقة ملقاة في فلاة

    وما الكرسي لعرش الجبار إلا كحلقة ملقاة في فلاة ......!!!!!!!!



    يا سبحان العظيم ...

    تكلم الرسول عن أحد حملة العرش من الملائكة فوصف ما بين شحمة أذنه لكتفه مسيرة ألف عام !!

    أين الأرض ..

    أين موقعها بهذا الكون الرحيب

    يا ترى ألا يوجد بهذا الكون الرحيب غيرنا ...

    ونحن من لا نُرى ..

    ما أتفهنا وأحقرنا ونحن نرفع رؤوسنا ...

    لقد علم الرسول والأكابر حقيقة نفوسهم فكنت تراهم من أذل الناس نفوسا وهم الأعزة بالله ..

    وها هو سيدنا جبريل رآه الرسول كالعصفور المبلول من خشية الله ...

    يا أخي أبعد ذلك يأتي البدوي والجيلاني بل والنبي ليجيبوا الدعاء والمستعينين ؟!

    شكت امرأة صوفية – كما تدعي – لقبر الإمام الحسين عليه السلام ,فقالت بلهجتها المصرية : \ أنا زعلانة منك أوي يا سيدي الحسين ! دنه – أنا - دبحتلك تلت

    – ثلاث – خواريف وإنت ما عرفتش تديني حتت عيل أدي كده !!!

    من الحسين هذا مقارنة بعظمة الله ...

    مهما علا كعبه وارتفع سهمه .. فهو عبد ذليل للملك العظيم .

    هذه حقيقتنا كبشر بدء من سيدنا محمد وانتهاء بشخصي أنا أقل الناس قدرا ...

    كلنا عباد للملك القيوم .. كلنا يريد رضاه .. كلنا يسعى لرحمته .. كلنا يخشى عذابه وسخطه وغضبه .. أبعد ذلك من شك أم أنه وكما قال القرآن :
    (( ولا يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون )).




    [/size]


    عدل سابقا من قبل أبو المقداد المعري في الأربعاء أبريل 07, 2010 1:52 pm عدل 3 مرات


    _________________
       

    avatar
    المعري
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    الهاتف دوليا : 96176920998
    الكلية : متخرج دراسات اسلامية
    طالب أو ضيف : مدير المنتدى
    السنة الدراسية : ماجستير
    الجنس : ذكر العمر : 32
    نقاط : 6461
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف المعري في الجمعة مارس 12, 2010 2:20 am

    أسئلة ومغالطات تَرد !.



    السؤال الأول : هب أنني مرضت وذهبت للطبيب وقلت له أنقذني يا دكتور فهل أنا مشرك ؟

    الجواب :

    أولا هذا عمل مادي يستطيعه من يملك أسبابه , فالطبيب يملك العلم بالدواء لمرضك والمهندس يملك العلم المادي للبناء حتى يخرج جميلا قويا متماسكا . والسؤال الآن هو من يعلم ويملك أسباب إجابة الدعاء غير الله ؟

    ثانيا : لقد أمرنا الرسول عليه السلام بالتداوي وأخذ الأسباب الدنيوية لكل ما هو دنيوي قال حبيب القلب محمد صلى الله عيه وسلم : (( تداووا عباد الله فإن الله ما أتزل من داء إلا أنزل معه دواء علمه من علمه وجهله من جهله )).

    ففعل \ تداووا \ فعل أمر ..

    وإلا لجاز لنا أن نستشفي بالقرآن وفقط كما فعل سيدنا أبو موسى الأشعري حين رقى بسورة الفاتحة مريضا وأخذ عليه أجرا فقال له الرسول ممازحا : اضرب لنا بسهم ؟!

    ثالثا : لم يتم المنع من هذه الكلمة للناس وإن منع منها السالكون الأولون !

    بل المنع جاء للدعاء ...

    وهناك فرق بين الكلمتين .. تعال لندخل العربية فصل النداء ونرى :



    1- نداء الأدنى للأعلى \ العبد للرب \ هو دعاء .

    2- نداء الأعلى للأدنى \ الرب للعبد \ أو \ السيد للخادم \ أمر .

    3- نداء المساوي \ كنداء المريض للطبيب \ التماس .



    وهو الفرق بين قولك \ساعدني \للطبيب , وقولك \ساعدني \لله فالأول إلتماس لا بأس به فرسول الله طلب من تجار القبائل ببداية دعوته المساعدة لنشر دين الإسلام أيكون مشركا !!, والثاني دعاء فافهم هذا فإنه عزيز .

    وأما إن سألتني عن معنى قولي كيف أن الأكابر من الأولياء والصحابة والعلماء قد منعوا ذلك وهو التماس كما تقول , أقول سأجيبك بعد قليل فتمهل رحمك الله

    وبذلك يزول الغموض كما ترى لهذه السؤال .



    السؤال الثاني : إن طلب المعونة لا يؤخذ على ظاهره بل الأولى التوسل لله بجاه من ُيسال . وهذا لا يفهمه إلا من تعمق بعلم التصوف وكان من السالكين الكبار .. لذا رأى بعض مشايخ الطرق ألا يقال هذا للعوام حتى لا يضلوا ؟!

    الجواب :

    أولا : إنني معه بمنعه لأن الجاهل يخاطب بحسب عقله ..إن كان ذلك أما أن يقال بأن الإسلام ظاهر يعرفه الناس وباطن يعرفه السالكون فقط فهذا ما يُرفض أشد الرفض فالإسلام هو ما جاء به سيدنا محمد ممثلا بالقرآن والسنة وقد بينه لصحابته فمن تعلم غرف من معين النبوة ومن جهل وابتعد كفاه الفرائض وما يلوذ بها من علم لأن الإسلام يسير سمح . هذه هي فلسفة الإسلام العلمية

    ثانيا : عاهد رسول الله بعض الصحابة الكبار حيث أخذ عليهم ألا يشركوا

    بالله شيئا و ألا يسرقوا و...

    فكنت ترى الواحد منهم كأبي ذر وغيره لربما سقط سوطه من على ظهر جمله فيتذكر وصية رسول الله بأن لا يشرك بالله فينزل من على بعيره ولا يقول لخادمه ناولني سوطي خشية أن يشرك بالله ؟!!

    وقد روي عن أبو يزيد البسطامي قوله : المخلوق الذي يستغيث بمخلوق كالغريق يستغيث بالغريق ؟!

    وهذا أحد العارفين كان بقافلة فانزوى ليقضى حاجته فإذا به يقع ببئر ولو نادى

    \ أنقذوني \ لسمعوه لكنه خشي أن يشرك بالله فسال الله سبحانه وإذا بحبل مد له ليخرج ويلتحق بقافلته ..

    نعم نحن لا نقول أن لا تسألوا ولا تتداووا و ..التماسا و لكن هؤلاء السالكين العارفين الكبار لهم حال مع الله وحالهم هي قمة التوحيد ,

    سار مرة العارف إبراهيم ابن أدهم بسفينة مع بعض تلامذته ومريديه فهاج بهم البحر حتى خافوا على أنفسهم واشرأبت أعناق التلاميذ على أستاذهم ليرفع يديه ويقول سائلا الله الواحد : اللهم أريتنا قدرتك فأرنا رحمتك!

    فهدئت الريح وهدئ البحر...

    هذا هو التوحيد للسالكين وللكبار الذي يستحق أن يعرفه الكبار والعارفين.

    ثالثا : من قال بأن المقصود بالاستعانة هو التوسل ؟1

    تعالوا لنضرب مثالا واضحا , فقول البعض :
    رجال الله أهل الله
    أعينونا بعون الله
    وكونوا عوننا بالله
    عسى نحظى بفضل الله


    بالله عليكم إيتوني بأقل الناس فهما لقواعد اللغة العربية مالذي يفهمه من هذا الكلام..

    هل يفهم بأنني أدعو الله متوسلا إليه بأوليائه ؟

    أم أنه سيفهم وكما هو أصل الكلمات أنني أستعين وأطلب من جال الله المدد والعون !

    فكلمة \ أعينونا \ هي فعل أمر للدعاء , أو فعل أمر للالتماس , أو فعل أمر للأمر ؟

    طبعا للدعاء لأنه لو كان للالتماس أو للأمر لما كان لها معنى أولا ولما قصده قائله ثانيا لأنه يعد نفسه أدنى منزلة ومرتبة من الأولياء فلذلك كان لزاما أن يفهم هو ويقصد هو – القائل – أن فعل \ أعينوني \ للدعاء ..

    أما إن سألتني فأين التأويل بالقول بأنه توسل ..

    أجيبك بأني أتحدى أي لغوي أن يفسر هذه الكلمات بالتوسل مستندا على قاعدة ولو شاذة من قواعد النحويين كوفيين كانوا أم بصريين ؟!

    مستحيل فالمعنى ظاهر لا مشاحة فيه أنه طلب ودعاء .

    وإلا هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ...

    ثم لماذا هذا اللف والدوران ونحن منهيون عن التشدق والتشدد ..

    أما كان من الأولى أن نقول : \ اللهم إنّا نتوسل إليك بأوليائك \

    أم أننا كمن قيل له أين أذنك فأشار بيده اليمنى من فوق رأسه على أذنه اليسرى !

    بل يا ليتها كذلك , لكنّا وجدنا في مستودع الاعتذارات اعتذارا ..

    ثم قولوا لي بالله عليكم هل قائله وسامعه من السالكين كما تدعونهم وما هم سالكين وبل ما هم صوفيين وإن لبسوا مسوحهم ولكنهم ما تمثلوا طريقهم ؟1

    قولوا لي هل يقصدون التوسل أم الاستعانة برجال الله ..

    الجواب الذي يخرج من القلوب صادقا أنهم يسألون غير الله ..

    وهنا لا بد لنا من كلام بسيط عن التوسل


    التوسل والوسيلة





    وقفت مرة أمام أحد المساجد عندنا فإذا بصديقين لي يقفان قبيل الباب فأتيت وسلمت.. فكان ردهما باهتا ومن ثم اكملوا حديثهم .. ومن ثم أطلق المؤذن نداء التوحيد داعيا للصلاة فتركتهم وذهبت لأداء صلاة العصر , ومن ثم قراءة الورد المسنون بعد الصلاة من تسبيح وتكبير وتحميد وتهليل وقراءة آية الكرسي والدعاء بعد المفروضة .. ومن ثم سلمت على بعض الأحباب ولم أصلي السنة لما علمتم من عدم وجود سنة بعدية للعصر .. وحملت نفسي مودعا روحانية المسجد لأتقوى بها على مادية الحياة ..

    وإذ بي أفاجئ بالشخصين كما هما واقفين وحديثهما واحد ألا وهو جواز التوسل أو حرمته .. !!

    أجل , تُركت صلاة الجماعة وفضلها , والعمل وأثره للجدل وهمه ..

    إن أمة تجعل العمل بعد الجدل , تتكلم أكثر مما تعمل .. لهي أمة لا تستحق الحياة على رحاب هذه الأرض .. وبل عار عليها أن تملك العالم .. ولا فائدة منها لحمل رسالة رب الأرباب ..

    بالله عليكم لا أريد أن أذكر حديث عثمان بن حنيف لأستشهد بقول المجيزين أو بقول المحرمين المستدلين لهذا الحديث على رأيهما في جواز أو حرمة التوسل ..

    لا أريد أن أنقل تفسير العلماء لقوله تعالى (( وابتغوا إليه الوسيلة )).

    لأهمس همسة ...

    لقد بعث رسول الله لقوم منهم الملحدون الذين لا يؤمنون بحساب ولا عقاب ولا ثواب ..(( أئذا ما متنا وكنا ترابا وعظاما أئنا لمبعوثون )). ويجادلون (( أو آباؤنا الأولون )). فبعث الرسول عليه السلام ليدعوا هؤلاء (( قل إن الأوليين والآخرين لمجموعون إلى ميقات يوم معلوم )).

    وقد بعث كذلك رسول الله لأهل كتاب الذين يقول ((.. إتخذ الرحمن ولدا )). فدعاهم برسالة الله : (( تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدّا * أن دعوا للرحمن ولدا * وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا * إن له ما في السموات وما في الأرض إلا آتي الرحمن عبدا * لقد أحصاهم وعدهم عدا * وكلهم آتيه يوم القيامة فردا )).

    وبعث لقوم يؤمنون بآلهة من حجر أو شجر أو شمس أو قمر .. ليخبرهم أنه (( واعلم بأنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك ..)).

    وبعث لقوم يؤمنون بوجود الله ولكنهم اتخذوا وسائط تقربهم إلى الله (( وقالوا ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى )).

    فكانت رسالة الله لهم بقطع كل الوسائط بين العبد وربه .. فالطريق والسبيل مفتوح حتى تغرر روحك أو تقوم الساعة بطلوع الشمس من المغرب .(( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان )).

    وبعث لقوم وقوم وقوم .......

    المهم أن الله يريد منا أن نعبده لوحده ونتوجه إليه لوحده ونقر بوحدته المطلقة في خلقة ورزقه لنا ونعبده ونوحده في أعمالنا الخالصة له .

    بل حتى لو مال القلب قليلا برياء لأحد , ترك الله العبد ولم يثبه على فعله

    لذلك الإسلام هو دين التوحيد الخالص من كافة الشوائب .

    وخلاصة الكلام بالتوسل .. أن لا ننكر ولا نأمر , ولكن الظاهر و الله أعلم أن التوسل إن لم يكن جعلَ المتوسل به واسطة بين المتوسِل وبين الله فلا بأس به وإلا كان منهيا عنه .

    حتى أنا البعض ضرب مثالا بحكام الدنيا الذين يضعون حجابا ووسائط بينهم وبين الناس .. فكيف لا يليق ذلك بالله !!

    لتعلموا بأن الجهّال مغرر بهم من المستعمرين والمستبدين ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    لا أعتقد بأني قد ألممت بكل موضوع الإستعانة بغير الله ولكن أحسب أنني قد أفدت واستكملت جوانب الموضوع لننتقل للمحور الثاني في مفهومات صوفية يجب تصحيحها ..



    عدل سابقا من قبل أبو المقداد المعري في الأربعاء أبريل 07, 2010 2:03 pm عدل 1 مرات


    _________________
       

    avatar
    المعري
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    الهاتف دوليا : 96176920998
    الكلية : متخرج دراسات اسلامية
    طالب أو ضيف : مدير المنتدى
    السنة الدراسية : ماجستير
    الجنس : ذكر العمر : 32
    نقاط : 6461
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف المعري في الجمعة مارس 12, 2010 2:21 am

    الـقـبـوريــة





    وهنا موضوع شائك المسلك , قد كٌفرت وزُندقت أقوام .

    القبور .. وما أدراك ما القبور .. أول من مات من بني آدم على الأرض مقتولا بيد أخيه بغضا وحسدا .. فأرسل الله إليه غرابا ليعلمه كيف يدفن الأخ أخيه ..

    وهكذا كان كل من مات يدفن تحت التراب بأمر الله .. لأن الأرض هي أمنا ومنها الله خلقنا فكنت ترى الجسد يذوب في الأرض .. ومن كثرة الدماء المنحلة والأموات قيل كما يزعمون صارت الأرض حمراء ..

    وبعد زمن واشتهار بعض الناس بالصلاح وموتهم .. أتى الشيطان للناس ووسوس لهم بأن يذكروا صالحيهم بالبناء على قبورهم تماثيل تشبههم .. فلما أن مات رجل صالح اسمه \ نسر \ بنوا تمثالا يشبهه ليتذكروا الله حيث بذكر الصالحين تنزل البركات ..

    ومات رجل صالح آخر اسمه \ يعوق \ ورجل صالح آخر إسمه \ يغوث \ وآخر إسمه \ود\ ..

    وطال العمر على الناس والأبناء يرون آباءهم يعظمون هذه التماثيل حتى عم الجهل وطغت الشهوات فصارت التماثيل أربابا من دون الله .. فأرسل الله للناس رسولا من بينهم يعرفونه يأمر بالتوحيد فكان شيخ الأنبياء سيدنا \ نوح \ عليه السلام .

    ولما قست القلوب ولن يؤمن إلا من قد آمن أخبره الله بأن يبني السفينة والتكملة تعرفونها ..

    وأما المشركين أولئك فكانت العصبية الجاهلية والحمية البغيضة هي السائس لهم فقال الله واصفا لسان ردهم على رسوله : (( وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواع ويغوث ويعوق ونسرا ..))

    فأول ما بدء به الإشراك كان بتعظيم القبور كما قال رسول الله بالحديث الذي روي بالصحيح وكان معناه ما قرأت سابقا ..

    ولما أن نزل الوحي رسول الله محمد عليه السلام كانت رسالته آخر الرسالات فتضمنت ما لم تضمنه رسالة من وحدة في العقيدة مع الرسالات السابقة في توحيد الله وتوسع بالتشريعات , فما كان شيء مهم يجب التكلم فيه لفائدة البشرية إلا وكان للإسلام تشريع فيه .. وأخطر ما حرست تشريعات الإسلام \ جناب التوحيد\. وحتى في القبور كان للإسلام كلام واضح مبني على حراسة التوحيد ..

    فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن الإمام علي عليه السلام وهو يأمر أحد جنده قائلا : أفلا أبتعثك على ما بعثني عليه رسول الله .. ألا تدع وثنا إلا حطمته ولا تدع قبرا مشرفا إلا سويته بالأرض )).

    وهذا رسول الله في أواخر حياته الشريفة يلعن اليهود والنصارى !!

    وهو يعلل بقوله : (( اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )).

    ومهما كان تفسير الحديث من قبل العلماء إلا أن الواضح هو التحذير من تعظيم القبور لأنها كانت سببا للإشراك بالله ..والوسيلة للحرام حرام ..

    وحتى وصل الأمر لرسول الله بتحريم زيارة النساء للقبور لما هن عليه من جهل وحتى لا يحدث لنا ما حدث مع أسلافنا ... ولكنه لما رأى أن العلم قد ثبت والتوحيد قد رسخ وجد أن زيارة القبور تذكر الآخرة فرخص بزيارة القبور .. وأمر بدعاء يقوله الزائر من سلام على أهل المقبرة والدعاء لهم بالرحمة والعافية ..

    ولنقس على الواقع المعاش لما ألحق والصق زورا وبهتانا بالصوفية وهي منه براء ..

    ألا وهو تلبيس إبليس على الجهلة من أتباع بعض الطرق زمان الخلافة العثمانية وجهل بعض الأشياخ بالدين .. وتأثير الفكر الفاطمي عليهم ... كل ذلك جعل لكل ولي مقام يبى على قبره ومن ثم ليبنى المسجد على أساسه , ليزار من كل البلدان كما تزار الكعبة لقصد البركة ..

    والبركة باللغة تعني النماء أي الزيادة ..

    ويقصد بالبركة هنا الزيادة بالإيمان والاتعاظ وشد الهمة .. وهذا أمر محمود .

    أما أن يقصد بها الزيادة من نفحات وكرامات وقضاء حاجات ومعجزات للولي فهذا مالا يوافق عليه بتاتا , لأننا جعلنا التأثير للميت بالأحياء جائزا وهذا مما لا يقبله دين ولا عقل ..

    المهم .. صارت وللأسف قبور الأنبياء وآل البيت والصحابة والأولياء مزارات تقصد لتنفيس الهموم والكروب ..

    بجامع الشيح محي الدين بن عربي بدمشق .. هناك من سجد على القبر يدعو الشيخ والعياذ بالله وهذا ما رأيته بأم عيني ..

    وهناك من يتمنى أن تكون حياته كلها خدمة لمزار أو قبر أحد الصالحين .. حتى يلتحق بزمرته كما يدعي ...

    أهكذا الإسلام ... أهكذا دين محمد ... أهكذا التوحيد .. أهكذا يا أصحاب العقول

    ما هي إلا حجارة لا تضر ولا تنفع ... وما أدراني بأن الشيخ فلان أو علان ليس من أهل النار ..!!

    ألم يذكر رسول الله أن أول من تسّعر بهم النار العلماء الذين لا يعملون بما يعلمون فيعاقبهم الله بأن تندلق أقتاب بطونهم ليدوروا عليها كما يدور حمار الرحى – هذا وصف رسول الله – ثم يأتي من خالطهم وسمع عنهم ليسألونهم ألم تكونوا قادتنا للخير وتنهونا عن السبيل السيء حتى تجاوزناه .. ليقولوا كنا نأمركم ولا نفعل وننهاكم ونفعل ...!

    هل كتب للشافعي أو الجيلاني أو البدوي أو ابن عربي أو أي إمام نحتسبه صالحا .. هل كتبت له الجنة .. من يجزم بذلك .. أووحي ومات رسول الله !؟

    إذا فكيف نسأل وندعوا من يحتاج هو السؤال والدعاء ..

    الكل مفتقر لرحمة الرحمن ..من الكبير للصغير ..

    الأنبياء والملائكة والأصفياء والشهداء والعلماء والصالحين و..

    كلهم واقفون موقوفون على رحمة الله

    حتى سيدنا محمد , عندما قال : \ لن يدخل أحدكم الجنة عمله . قالوا ولا أنت يا رسول الله , قال: ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمة منه\

    أبعد ذلك اسأل مَن دونه الرحمة وقضاء الحوائج؟!

    إن فاقد الشيء لا يعطيه .. ولعمري ليس من التصوف إيمان بأن بعض الناس يملك تأثيرا بالكون بل وليس من الإسلام كلا وحاشا ويوم الدين الكل يقف مذهولا لهذا الخطب يخاف على نفسه من غضب الجبار حتى آدم وعيسى والأنبياء , إلا سيدنا محمد الذي أمنه ربه وطمأنه فخر ساجدا يخاف على أمته العذاب,يسأل ربه المغفرة والرحمة..

    يا أخي لقد أذهبتم بريق المصطفى بإطرائكم ..

    أين شرائع الإسلام .. وأحكام الدين .. وبرد اليقين .. وسلامة العقيدة .. وفقه الدعوة .. وعمارة الدنيا .. وجهاد الغزاة .. ووحدة الكلمة ..

    أصول ننساها لنذهب لزيارة فلان أو علان نستجديه ..

    ولقد صدق الله العظيم إذ يقول : (( وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون )).

    والله ما القصد من هذا الكلام تكفير ولا تشريك ولا اتهام .. إنما القصد تنبيه الإخوان والأحباب من الجهل حتى لا نعود لأيام اللات والعزى .. فلن تقوم الساعة حتى تعبد اللات والعزى .. فإن كانت ستقع .. فلا تقع بزماننا ...

    اللهم قد بلغت , اللهم فاشهد .


























    [size=29]تـقـديــس الشــيـوخ




    سرت يوما بحديقة غناء .. فرأيت الفراشات الجميلة والنحلات الراقصة والعصافير الحرة المغردة , رأيت جمال الحيوانات العائشة من حولنا فكبرت عظمة الخالق ووقع في قلبي جلال سلطانه وبهائه وجماله , وطرحت على نفسي هذا السؤال :

    ترى مالذي حرك في خاطري هذه العواطف .. كيف حللت وركبت صورا مجردة وربطها بموجدها الواحد ..؟!

    أتشعر هذه الحيوانات التي خلقت وإياها على هذه الأرض بهذه المشاعر ؟

    أتربط هذا الربط ..؟

    أتحلل هذا التحليل ؟

    ثم أعدت البصر لأرجعه موقنا بأن فرقا واضحا بيني وبين هذا الحيوانات الجميلة

    ألا وهو العقل .. العقل الذي ميزنا الله سبحانه بيننا وبين الحيوانات ..

    نحلل ونركب ونربط الأشياء بعضها ببعض ..

    ثم تلفتت حولي لأقع في ثقافة من أعظم الثقافات على الأرض أسعى لأبلغها الناس اجمعين ألا وهي ثقافة الإسلام ..

    علمت بأن أصلي هو تراب قد خلق الله منه أبانا آدم وخلق من ضلعه أمنا حواء

    ومن ثم كان التزاوج والإنجاب حتى بلغ الناس أكثر من خمسة مليار نسمة حسب الإحصاءات ..

    وعلمت بأنه لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى ..

    والتقوى تأتي من تعلم

    والعلم يأتي من معلم ..

    والمعلم تعلم من معلمه وهكذا حتى أخذ من رسول الله ..

    ومن كل من بحث بالماديات حسب التجربة العلمية

    وعلمت بأن أسعى للعلم حتى لو كان بأقاصي الأرض فالحكمة هي ضالة المؤمن

    وعلمت بأن أقتدي بأفعالي كلها برسول الله عليه السلام ..

    وإذا أخذت الدين فلا آخذه إلا ممن يقتدي برسول الله صلى الله عليه وسلم .

    فإذا بعبارة موجزة .. كل شيخ لم يكن علمه من الرسول .. ولم يكن هديه من الرسول .. ولم يكن خلقه من خلق الرسول .. أضرب بأقواله عرض الحائط .. فكما قال الثوري : إن هذا العلم دين انظروا عمن تأخذون عنه دينكم ..

    لأستدير لزمان تكلم بالدين غير أهله .. وتحدث بسيرة المصطفى من لم يفقهها ثم بعد ذلك ادعوا بأنهم سالكون وللطريقة شاربون !!

    علمت بأن أحد أشياخ المتمصوفة – إن صح التعبير وهم من يدعون بأنهم صوفيين وليسوا كذلك – يقف لربما الساعة في تجميل حاجبيه حتى يٌبان بأنه مقطب الحاجبين .. لا لشيء إلا ليبان أنه ذا هيبة ..

    أين ذلك من قول الحبيب : تبسمك في وجه أخيك صدقة ..؟!

    قالوا بأنه يجب على المريد أن يكون بيد شيخه كالميت بيد مغسله ؟!

    وإذا قال له \لما\ فقد أغضب الله وطرد من الطريق ..

    وإذا بالمعلم الأول يكون كما وصفه أحد مريديه الملازمين وهو أنس ابن مالك :

    \ خدمت النبي خمس عشرة سنة فما قال لي كلمة أف قط !! ولا لشيء فعلته لم فعلته !! ولا لشيء لم أفعله لم لم تفعله !! وما مسست ديباجا ولا حريرا ألين ولا أنعم من كف رسول الله \ بأبي هو وأمي أبو القاسم .

    قالوا يجب أن تقبل يد الشيخ وترجع القهقرى وتسجد إن استطعت ..

    وإذا بالبخاري يروي أن الصحابة في بعض الأحيان من المواقف يكون الرسول خلف ظهرانيهم ... !

    وعلق على ذلك الحافظ ابن حجر العسقلاني بكلمة رائعة : \ إذا زادت المحبة رفعت الكلفة \ .

    لا أنسى أنهم كانوا يعظمون رسول الله ويحترمونه ويطلب أحدهم منه البركة فما يتفل تفلة إلا وتقع في يد احدهم ..

    ولربما شرب أحدهم دم حجامته !!

    ولربما احتفظ أحدهم بشعر رأسه بعد أن يحلقها ليتوارثوها ..!؟

    ولربما مسحت إحدى النساء عرقه وهو نائم ليتعطروا منه ؟!

    لا ننسى ذلك .. لأن المحبة فوق كل اعتبار .. أما الراسخون من الصحابة فما روي عنهم ذلك بل علموا وهم الكبار أن هدف الرسول هو \الإسلام \.. ودعوة الجاهلين لهذا الدين فكانوا خير معين وخير مطبق وخير مبلغ ..

    لقد طرد الله بني اسرائيل من رحمته ولعنهم .. !! لماذا ؟

    لأنهم (( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله )).

    وعندما استغرب من كان من أهل الكتاب وأسلم لهذا الوصف فقال : يا رسول والله ما سجدنا لهم وما عبدناهم ..

    فأجابه المعلم الأكبر : أليس إذا أحلوا الحرام وحرموا الحلال وافقتموهم .. قال : بلى , فقال الحبيب : فتلك عبادتكم إياهم .!!

    فنحن أمة تعرف الرجال بالحق ولا تعرف الحق بالرجال .

    فلو اجتمع من بأقطارها على أن ينفوا فريضة الصلاة أو الصوم لضربنا بأقوالهم عرض الحائط .. وإن كان ذلك مستحيل لاستحالة إجماع الأمة على ضلالة ..

    ولأضرب لكم مثلا لأبرهن على عدم تقليد الشيوخ بالخطأ الواضح ..

    إذا كنت في صلاة وراء أعبد العابدين وأزهد الزاهدين .. بل فلأقل تصلي خلف سيد المرسلين بابي هو وأمي وإذ به يقوم للركعة الخامسة وأنت في صلاة الظهر بالركعة الأخير بالتشهد الأخير ..

    هل تتابعه ؟ أم تتركه ؟

    يأمرنا الإسلام هاهنا بأن ننبهه على خطأه حيث نسبح الله .. فإن رجع فهو إمامنا وإن أبى إلا أن يصلي ركعة خامسة فنتركه ونفارق الجماعة لنسلم معلنين انتهاء الصلاة واتباع الحق المجرد ..

    فلا يجوز بأي حال من الأحوال على أي شيخ أن يعمل عملا يجهله أتباعه ولا يعلل ذلك العمل .. فلا هو الخضر عليه السلام .. ولا المريدون موسى عليه السلام .

    فإن كان نبي من ألي العزم لم يصبر على الباطل – برأيه – فكيف بي وبك أخي القارئ

    فأعظم داء تعاني منه الأمة ألا وهي تقديس الشيوخ وتقديس كلامهم ..

    وهذا لمن كان جاهلا قد باع عقله الذي وهبه الله إياه محللا ومركبا ورابطا للأحداث وللأسباب ومسبباتها ..

    (( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد
    )).[/size]


    عدل سابقا من قبل المعري في الأحد مايو 23, 2010 5:22 pm عدل 2 مرات


    _________________
       

    avatar
    المعري
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    الهاتف دوليا : 96176920998
    الكلية : متخرج دراسات اسلامية
    طالب أو ضيف : مدير المنتدى
    السنة الدراسية : ماجستير
    الجنس : ذكر العمر : 32
    نقاط : 6461
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف المعري في الجمعة مارس 12, 2010 2:22 am

    المنامات وتسيير الحياة بها






    لقد خلق الله الكون متماسكا مبنيا على قانون عظيم ألا وهو لكل أمر سبب , ولكل سبب مسبب . فقانون السببية من أعظم البراهين على وجود الله سبحانه ..

    حيث أن هذا الكون له سبب وهو صانع .. ألا وهو الله , وجعل الحق سبحانه حياتنا بحلها وترحالها وبدائيتها وحضارتها مقيدة بقيد السببية ..

    فلا أمطار بغير سحاب ..ولا سحاب بغير بحر تنفخ الشمس حرارتها فيه ليتبخر فتنطلق غازات مالفة الغيوم ..

    ولا ولد بغير أب وأم .. ولا أب وأم بغير تزاوج ..

    ولا تزاوج بغير هرمونات ذكورية ورحم أثوي ..

    فالكل مرتبط بسبب يحدده ويسيره , فلا مجال للصدفة أبدا بل تقدير الله بأسباب مادية

    وإن حصل لتخرق هذه الأسباب فما تخرق إلا لنادر من معجزة لنبي أو كرامة لولي

    أو ابتلاء من الرب العلي ..

    وبشكل عام فما تخرق الأسباب إلا نادرا ومن المعلوم بأن النادر لا حكم له

    وهنا ندلف لبحث المنامات التي يدعيها بعض الجهلة من أشياخ الطرق المدسوسين ..

    فالبعض يزعم بأن النبي جاءه بالمنام وأعطاه قماشة ليتبارك بها ويكون شيخا !!

    والبعض يزعم مناما بأن الساعة بعد مائة وأربعة وأيام يوم كذا وقت الظهيرة !!

    والبعض يزعم بأن تاج المشيخة نالها من شيخ فلان حينما أتاه بالمنام !!

    ومن أغرب ما قرأت عن طريقة بدأت من مجموعة من المريدين لشيخ مزعوم قالوا بأن الرسول جاءهم بالمنام وأمرهم باتباع هذا الشيخ المبارك وأن يدعوا كل من لقوه للخضوع له والطلب منه .. وعندما قرأ هذا الشيخ القرآن تتعتع فيه فسأله أحد المريدين عن سبب ذلك .. فقال هناك امرأة تضع طفلا في بلد كذا – بلد بعيد عنهم – وأنا لشدة الالم اتعتع؟!!

    وكان هذا الشيخ بدويا يعيش في بيوت الشعر فلما رأوه يجامع حيوانا –بغلة – استغربوا فقال آمرًا بأن يكفوا النظر فإنه يسد ثغرا من ثغور الإسلام ؟!!

    جهل وجهالات واتباع جاهلين .. كيف تتخيل الأمر , اللهم إليك المشتكى ..

    وللحق هو ليس من التصوف في منزلة بل ولا من الإسلام , فمتى يعي الناس بأن العاِلم هو من تعلم وعلم وكان منهجه منهج الرسول أخلاقه أخلاق الرسول وإلا كان زنديقا لا يستحق إلا نعالا تغمر وجهه

    وما المنامات للمؤمن إلا فراسة وهي جزء من النبوة وتنقسم لقسمين :

    1- منامات جيدة : أمرنا بإخبار من نحب بها

    2- منامات سيئة : وأمرنا أن نتعوذ بالله ثلاثا ثم نقرأ المعوذتين ونتفل على يسارنا فلا يضرنا بإذن الله ولا نحدث بها أحدا

    ولا علاقة للمنامات بالحياة ولا تأثير لها .بل قيل بأن الرسول لو جاءك بالمنام آمرا لك بأمر فيجوز أن تفعل وان لا تفعل ...



    قيل لأحد العلماء : رأيت يا إمام في منامي رسول الله يأمرني بأن أزيد في الأذان :

    \ أشهد أن سيدنا محمدا رسول الله \

    بإضافة سيدنا .. فما تقول يا إمام ..

    فاجابه مستهزئا : إنني أطيع رسول الله الحي لا الميت ..

    طبعا هي إجابة باستهزاء فلا رسول الله يأتيه ولا رسول الله يأمره ..








    الورع والزهد بين الحق والباطل





    كثيرا ما تسمع ملحدين يصفون كل مذهب صوفي لأي مبدأ بالورع والزهد ..

    ماهو الورع والزهد ..

    قبل الدخول لهذا البحث لنتطرق إلى المعنى الأثري النفسي لهاتين الكلمتين عند ذكرهما, بمعنى الإيحاء العقلي عند بروز هاتين الكلمتين ..

    لقد استطاع الإعلام المعاصر تصوير كل تارك للدنيا وملذاتها وبهارجها بالتزهد والورع فأول ما يلمحه العقل من معنى لهاتين الكلمتين هو ترك الترفيه والدنيا والمتع والاستمتاع وللأسف فإن بعض الأشخاص المحسوبين على التصوف يرسخون هذه الفكرة في العقول بتركهم لمظاهر التزين والدروشة والتخلف بكل أنواعه ..

    وهنا لا بد من تقسيم للموضوع على شقين :

    1- الفقر وهل هو أفضل من الغنى

    2- حقيقة الورع



    وأما الفقر فإن دعاة الجهل من أدعياء التصوف الذين دعمهم الاستعمار يزعمون بأن العبد الفقير اقرب عند الله من الغني ليبقى هو الأقوى..

    وأن الفقراء يحاسبون قبل الأغنياء بخمسمائة عام

    وأن الغني لا بد إلا أن يدخل النار وحتى الصحابي عبد الرحمن بن عوف يحبو حبوا إلى الجنة لغناه..!

    وهناك مغالطات كثيرة لم آتى عليها خشية الإطالة ..

    وما يهمنا هو نسف فكرة جمال الفقر لنثبت بأن الفقر هو ضد الدين !!

    ولنفرق كذلك بين الفقر والفقراء .

    فأما ما يزعم من أن الفقير أقرب من الغني فهذا لا يصح لما صح عن رسول الله تقسيم الناس بالدنيا على أربعة أقسام أولهم من آتاه الله علما ومالا فينفق ماله بحسب علمه .. فما قاله النبي واصف حالته : \ فهو في أشرف المنازل \

    ومن دونه قد آتاه الله علما ولم يؤته مالا فيتمنى أن يكون عنده من المال كما الأول .. فهو بنيته معه ...

    فالغنى سبب قوي لمرضاة الله ..كيف لا وقد تمنى أبو ذر الغفاري لو كان الفقر رجلا حتى يقتله !!

    وبالله عليكم من يصدق بأن صحابي جليلا مثل عبد الرحمن بن عوف يحبو على الجنة حبوا وهو من هو إيمانا وجهادا بماله وبنفسه في سبيل الله !! إنها لرواية باطلة السند والمتن .

    وأما عن دخول الفقراء الجنة قبل الأغنياء فصحيح ..

    تأمل معي عزيزي القارئ لو أن شخصين سافرا على متن طائرة وأحدهما لا يحمل إلا متاعه والآخر معه من الحقائب ما يزيد عن المائة ..

    من يدخل للطائرة أول ؟

    وكذلك يوم القيامة فيحاسب الغني عن كل قرش أخذه وأنفقه فإن كان صالحا كان حسابه يسيرا وإلا كان من الهالكين ..

    ويا بشرى رجل غني تصدق في سبيل الله مخلصا لا مرائيا ليحاسبه الله وليكرمه وليمدحه أمام الأشهاد . . بالله عليك أليس بالجنة داخل !

    إن ما أردت قوله هو أن الفقر في الإسلام مذموم والغنى مطلوب ..

    خلافا لما يزعمه من دس الإستعمار الصليبي حب الفقر في قلبه حتى لا يتمكن من الدنيا فينشر دينه ..

    بالله عليك لولا قوة تردع الظالمين . ومال يعين السالكين . كيف يُعبد رب العالمين

    فإذا نسفنا ما يشاع بأن الدروشة ممدوح والفقر مرغوب كان حل قضية التزهد والتورع أمرا هينا .

    فحقيقة الزهد والورع الا تترك الدنيا .. أبدا أبدا .. بالله عليك إن ترك الدنيا المخلصون فمن سيمسك بها .. إن هجر القيادة الصالحون فمن سيقود الأمة ..الأذناب .. الرويبضة .. الشيوعيون .. العلمانيون .. نحن من أمرنا بعمارة الأرض ورفع البنيان أو نتركها لأعداء الحق يفسدون فيها .. كلا ورب البيت لن نترك ولن نسمح لأحد أن يتركها باسم التصوف والإسلام ..

    إن الورع والزهد مكانهما القلب .. والقلب فقط ..

    فالزهد أن يزهد فؤادك عن كل ما يشغلك عن الله وإن ملكته يمينك ..

    قيل للإمام أحمد أيكون الرجل زاهدا ويملك ألف ألف دينار ؟

    قال نعم , إذا زادت لم يفرح وإذا نقصت لم يحزن .

    عندما نزلت البورصة هنالك من صعق فمات وجلط قلبه ..

    وإن دعا ظاهره التزهد إلا أن قلبه ملئ حبا للدنيا وما سوى الله

    فلو كان زاهدا لعلم بأن المال مال الله وهو خليفته فيه لينفع العباد ويعمر الدنيا ويظهر أثر نعمة الله للناس

    وأما الورع فهو ترك مباح خشية الحرام ..

    فمن الناس من يترك مباحات كثيرة لزعمهم بأنها تؤدي للحرام ..

    نعم لربما كان في عصر الصحبة والتابعين مع سلامة العقيدة نسّلم بذلك , أما اليوم فلا نسلم به إلا للعلماء الأتقياء الذين صحة نيتهم ..

    وأفضل الورع – برأيي – ورع العقيدة ..

    كيف يكون ذلك ..

    إن الورع الذي يفعله البعض هو بالأخذ – ببعض الأحيان – بأشد الفتاوى وترك الرخص ويكون دائما في الأمور المحسوسة والتشريعية التعبدية ..

    أما الورع الصحيح السليم والأولى بهذا العصر فهو ورع العقيدة .. أي أن نتمسك بأشد الفتاوى في العقيدة ونترك الرخص خشية الشرك والكفر والعياذ بالله ..

    فالعقيدة صلبة والتشريع هين متحرك ..

    فإذا سمعت من يُجوز التوسل ومن يحرمه ولو حرمه بالشبهة أن يكون فيه شركا وهو سؤال غير الله .. فالورع السليم أن آخذ بالفتوى الأشد في ذلك ورعا عن الشرك وإن كنت لا أنكر من يتوسل .. وهكذا .

    وأجمل بالورع من يتورع بالعقيدة والتشريع معا .. ولكن بزماننا هذا قلة نادرة فإذا أردنا أن لا تذبل زهر الورع فلنرفع راية \ ورع العقيدة \ في زمن تساهل الناس بالدين وبعقيدة الإسلام .










    الحضرات والذكر والرقص الديني !







    بالحقيقة إن من اشد ما لقيت في رحلتي لطلب العلم مما أرقني هو الحضرات الصوفية .

    حيث يجتمع جماعة من المريدين وشيخهم ذو اللحية البيضاء والعمامة الخضراء , ليقرؤوا بعض آي القرآن ومن ثم ينقسمون في حضرتهم لمشروعين – إن صح التعبير-

    المشرع السني : حيث يجلسون فيذكرون وردا من صلاة على رسول الله وتحميد لله وتسبيحه و... وهذا المجلس من رياض الجنة فمهما رأيت هكذا مجلس فارتع بارك الله فيك ..

    ولكن يفسد هذا الجو الروحاني شيئان :

    1- جعل صورة الشيخ في المخيلة عند ذكر الله وخصوصا التوحيد , أي أن يكون رابطة بينه وبين الله .. وهذا من الجهل ومن التعظيم المنهي عنه ومن جعل الوسائط بيننا وبين الله جل في علاه ..

    2- بعض الأوراد التي لا سند لها ولا متن ..!



    فهي ليست من سنن المصطفى , وليست من أقوال الأكابر من علماء الإسلام ..

    وهي كذلك ليست صحيحة من حيث التلفظ بها .

    فمن قائل : اللهم صل على سيدنا محمد أصل الوجود وسبب الخلود وواجد المفقود وحالل المعقود وظهر كل مسنود !!

    وغيرها من الأوراد التي تجعل مع الله آلهة أخرى في الدعاء وتعلي من مقام الأصفياء لمرتبة لا تناسب المذكور ولا يرتضيها ..

    مرة سهوت في إحدى الكلمات فذكرت سيدنا محمد عليه السلام من غير صفة – سيدنا - بل قلت عبد الله ورسوله بأكثر من مرة , فسأل بعض الأحبة بعصبية تكاد تكون كمن يخاطب مسلما قد كفر بعد إسلامه !! .

    قال : يا أستاذ لم لم تقل سيدنا هل أنت من الـــــ..

    فضحكت لأسلوبه ولألفاظه وجاريته جدلا إجابة لسؤاله ..

    قلت : يا أخي لقد تواضع رسول الله صل الله عليه وسلم فقال :

    \ أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر \

    ولقد أكرمه الله بأعلى رتبة يمنحها الرب جل في علاه , فقال :

    (( سبحان من أسرى بعبده ليلا ... )).

    (( محمد رسول الله ..)).

    فيا أخي الفاضل أأذكر تواضع الحبيب أم إكرام المجيب ؟!

    ومع أن لفظ سيدي قليل على حبيب القلب ولكن أن تكون الجزئيات منطلقا لتصنيف الناس تصانيف حزبية أو مذهبية أو .. فهذا ما لا نرتضيه بتاتا ..

    ولذا لعل الله يصلح بهذه الرسالة كل باغ للحق ليصلح ويزيل الأدران عن بريق الصفاء والتصوف . والله أسأله الخير .









    وأما ذكر الله فإن بها لصولة وجولة ... كثير من الناس يزعم بأن ذكر الله مقصور على الأوراد والتسبيح والتحميد ..

    وهذا فهم خاطئ فكل فعل وعمل مباح تقصد به وجه الله فهو ذكر لله ..

    كيف ذلك ؟

    هب أنك في وظيفتك تعمل .. أولا العمل بالإسلام مالم يلهي عن فريضة فهو عبادة ,

    وثانيا لو كنت تعمل بوظيفتك وأتتك رشوة وانت لا تفكر ولا تذكر الله سبحانه بلسانك .. وابتعدت عنها , حيث أن عقلك الباطني مرتبط بحدود لو تجاوزتها لأعلن الاستنفار فترى جوارحك تبتعد عن المحرم وأنت تحسبها عادة .. ولكن بالحقيقة هنا قمة ذكر الله وخلاصة الذكر باللسان ..

    إن ذكر الله بالفؤاد وعدم مفارقة عظمته قد تتأتى وأنت مبتسم ضاحك مشغول بسوقك وبل قد تتأتى وأنت تسامر زوجتك !! وفي بضع أحدكم صدقة , قالوا يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر , قال : نعم .

    وهنا يكون ذكر الله بتقسيم علمي ذو شقين :

    1- ذكر خاص : وهو الذكر باللسان

    2- ذكر عام : وهو خلاصة الذكر باللسان ويكون بكل عمل مباح وكل ابتعاد عن محرم يسوقك إليه عقلك الباطني وأنت بحالات نفسية متعددة ربما روحانية أو مادية أو فكاهية أو ..



    وأما إدعاء البعض بأن الأناشيد والرقص هي من ذكر الله الخاص .. فهذا مالا يُسلم أبدا

    حيث أنه شرط الذكر الخاص أن يكون لفظا باللسان وله سند عن رسول الله .

    ولم يثبت عن النبي ولا الصحابة أنهم كانوا يلحنون بالذكر بغير القرآن .

    \من لم يتغن بالقرآن فليس منا \ حديث .

    وقد روي بالصحيح أن بعض الصحابة كانوا يموجون عند تلاوة القرآن – أو ذكر الله – كما يموج الشجر بالريح العاصف, فيقصد به الوجد الذي يكون الإنسان منسجما مع الألفاظ فتهيم روحه رغبا ورهبا ومحبة ..

    وأما الرقص الديني كما سماه بعض الملحدين عندما رأى الحضرات .. فهو من قبيل الجهل وتقليد المجوس وعباد النار حيث يرقصون كرقصهم ولا دليل لهم لا من كتاب ولا من سنة ولا من قول إمام ..

    ما هو الرقص الصوفي ؟:

    هو رقص نسب زورا وبهتانا للتصوف ويكون بإنشاد كلمات بلحن صاخب راقص على نحو \ الهوب \ الأمريكي .

    ويقف المريدون دائرة حول شيخهم الذي يقف بالمنتصف ليشير بيديه لأعلى وأدنى .. والناس من حوله يخفضون رؤوسهم بانحناء ومن ثم يرجعونهم بسرعة حتى يصيب البعض ما يسمى بالحال .. وهذا هو المشروع المخالف للسنة في الحضرات

    والحال هذا غير الوجد الذي عليه السلف ..

    الوجد هو هيام الروح بالألفاظ رغبة ورهبة و ..

    والحال هو غياب العقل وحضور العقل الباطني من شدة الحركة وقوة الصوت وسرعة اللحن وقد يرادفها ألفاظ وأذكار ..

    فالأولى سبيل العقلاء , والثانية سبيل الجهلاء ,

    ولنا في رسول الله قدوة .. قد كان يهيم بكاءًََ فقط , وما روي عن أبي بكر انه حجل ودار عندما سمع أن الله يطلب منه الرضى فلا صحة لهذا الكلام بمعنى الرقص ..

    وهذا الشافعي كان يصلي فيحرك القلوب بأفضل ذكر لله وهو القرآن فيهيم ويصاب من صلى وراءه بالوجد حتى إذا شعر بأن أصوات البكاء ترتفع توقف عن القراءة وركع !

    إن الإسلام يريد منا عبادة بتعقل .. فغياب العقل والحكمة من أشد ما يعاد الدين .. وإلا قل لي بالله عليك عزيزي القارئ عندما تصلي ألا يحسب عقلك الركعات والتسبيحات ؟!

    إن تشريع العدد بالثلاث وغيرها من ركعات وذكر ليس هباء , بل تشريع حكيم عليم

    فأيما عبادة تُغيب العقل والتفكير فهي باطلة في تشريعنا .. بل من غاب عقله وهو يصلي عليه إعادة الوضوء والصلاة .!

    والقرآن الذي هو نور وهداية قال الله عنه :

    (( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها )).

    فالتدبر والتفكر ركيزة الإسلام في مخاطبة الناس وفي تعبدهم لربهم .







    ********************




















































    لا أزعم بأنني أحطت بكل المفاهيم المغلوطة التي يجب تصحيحها ..

    ولا أدعي بأنني قد أحسنت الإجابة عليها ..

    ولكن حسبي أنني قد سقتها بأسلوب عقلي يفهمه الكبار والصغار المتعلمون والقارئون وما هدفت إلا لتبيين الحق حتى يفيق إخواني ونعيد بريق هذه المدرسة العليا المدرسة الصوفية ..

    وأنا هنا أنتهج منهج أسيادي من العلماء الكبار كالحجة الإمام الغزالي في رد التصوف لأصله ..

    حيث أن العلماء افترقوا قسمين عندما ذبلت زهرة التصوف ..

    فالتصوف بني على أساس من كتاب الله وسنته ..

    فقال بعض أهل العلم بترك التصوف وأنها ورقة بليت والأخذ من أصله مباشرة .. الكتاب والسنة

    وقال البعض الآخر بالأخذ بأصل ومبدا التصوف وتجارؤبي ال وتجارب الكبار على ما كان في بدايته من تطبيق عملي للكتاب والسنة وسعي لمرتبة الإحسان التي يستطيع الإنسان المسلم خلال تزكية نفسه أن يعبد الله كأنه يراه فإن لم يكن يرى الله فإن الله يراه











    فالله أسأله حسن العمل والعلم فإن كان أخي ما قرأته كان مفيدا فهو من فضل الله أولا وآخرا فادع لي ..

    وإن رأيت ثلمة فاستر سترك الله وعاملني بنيتي ورد الثلمة بنصيحة وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر لنكون بحق خير أمة أخرجت للناس ..

    اللهم أصلحني وتولني وعلمني وأدخلني الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .. ولكل من قال : آمـــــين .
    أبو المقداد المعري


    عدل سابقا من قبل أبو المقداد المعري في الأربعاء أبريل 07, 2010 2:14 pm عدل 1 مرات


    _________________
       


    سنة ثانية
    عضو لديه تجاوزات
    عضو لديه تجاوزات

    الجنس : ذكر العمر : 33
    نقاط : 3740
    تاريخ التسجيل : 02/03/2008

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف سنة ثانية في الجمعة مارس 12, 2010 11:44 pm

    وهو كذلك .. فلا أدري هل تتكلم عن التصوف أم شيء آخر ..
    أتحدى أي طريقة صوفية شمالية ولا شرقية لا تحمل هذه المفاهيم المدسوسة ..
    فلا بد علينا من تغيير التصوف وهجرانه .. هذا إذا سلمنا بأنه كان مدرسة إسلامية .. بل هو بالحقيقة مجموعة تأثيرات فلسفية ووثنية ركبت مع الإسلام فثارت مع تطالول الزمن - كما تقول - طرقا كل طريقة تدعي وصولها وفضلها على الأخريات بما تحمله من مفاهيم .. يجب أن تصحح
    وبالمناسبة ذكرتني بكتا للكاذب الصوفي \ محمد المالكي \ مفاهيم يجب أت تصحح
    وهو صوفي خبيث كذاب لا بارك الله فيه وأتباعه ..
    آسف وأعتذر على الإساءة له ولكن بئس قوم اتخذوا أمثاله شيوخ وهم خونة كاذبون موالون للإستعمار مخدرون للناس مشركون برب الأرباب

    سأحاول كتابة مقالاتي ونشرها على المنتدى بهذا القسم جزيت خيرا .
    avatar
    هداية الى الحق
    مشرف عام
    مشرف عام

    الهاتف دوليا : 0
    الكلية : إسلامية
    طالب أو ضيف : نعم من طلاب الكلية
    السنة الدراسية : الثانية
    الجنس : انثى العمر : 27
    نقاط : 4589
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف هداية الى الحق في الإثنين مارس 15, 2010 5:26 am

    جزاك الله كل خير اخي ابو المقداد على الشرح وتعليم وهذه المفهيم يجب ان تتوضح لكثير من الناس
    ومن اقتراحي ان نجعل تصويت في هذا الموضوع للمشاركه من جميع الاخوه في المنتدي
    سلام عليكم

    شموس الايمان

    الجنس : انثى العمر : 31
    نقاط : 3137
    تاريخ التسجيل : 04/10/2009

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف شموس الايمان في السبت مارس 20, 2010 12:12 am

    اخي ابو المقداد
    لا ادري مالذي جعلك تنفر من ذالك الكلام
    رجال الله اهل الله.........الخ
    فانت قلت ولا مانع عندك من الاستعانة بطبيب لان الشرع الاسلامي لاينهى عن ذالك بل يامرنا بذالك
    وانا يا اخي ارى ان رجال الله هؤلاء هم من يعينونا على تنفيذ امر الله
    وهم فعلا احباب الله
    وهم كالطبيب الذي نستعين به على قضاء الله وامره بقضاء الله وامره
    وهذا ما افهمه انا من الكلام وليس اننا
    نستعين ونستغيث بغير الله معاذ الله
    فهم ياخذون بايدينا لله عزوجل وهذه غايتنا ومرادنا نحن واياهم ان شاء الله
    avatar
    المعري
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    الهاتف دوليا : 96176920998
    الكلية : متخرج دراسات اسلامية
    طالب أو ضيف : مدير المنتدى
    السنة الدراسية : ماجستير
    الجنس : ذكر العمر : 32
    نقاط : 6461
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف المعري في الأربعاء أبريل 07, 2010 1:41 pm

    شكرا لكل من شارك وتكلم وإن كنت لا أوافق الرأي ...
    فمن كان سالكا منهجه كتاب الله وسنة رسوله العدنان ما انصاعت نفسه لمثل تلكم المدسوسات ..
    وبالنسبة للأخت شموس الإيمان أعتقد بأن الجواب بكتابتي بالذي سبق ولكن الخط صغير
    وبالنسبة للإستفتاء فلا بأس به ولكن ليس مكانه هنا فهنا ليخرج كل طالب من مخزونه لا من منقوله والسلام


    _________________
       


    سنة ثانية
    عضو لديه تجاوزات
    عضو لديه تجاوزات

    الجنس : ذكر العمر : 33
    نقاط : 3740
    تاريخ التسجيل : 02/03/2008

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف سنة ثانية في الخميس أبريل 08, 2010 10:10 pm

    أخي مدير المنتدى الكريم
    إن طرقك لمثل هذا الموضوع لا نفع فيه بتاتا ..
    فمن ناحية المتصوفون لا يوافقونك بتاتا بما تقول ... بل الإستغاثة والقبورية وشبكة الأولياء والأقطاب العالمية و .. من أسس معتقدهم ..
    والتصوف بعمره ما كان ورقة سليمة حتى تدعي بأنها بليت فأسسس التصوف مبنية ليس على الكتاب والسنة بل على الشرك والقبورية ومخالفة الهدي المحمدي
    أتحدى أكبر شيخ طريقة صوفية لا يستغيث ولا يزور قبرا لقطب لا أدري من أين جاءت تسميته
    ومع احترامي الشديد لبعض الأعضاء المتصوفيين إن أنك لو قلت بأنه هناك شيخ وذو بركة ينادى صرصور إبن نملة لهرعوا بركابهم وبخيلهم وبرجلهم يلتمسون البركة ويرشفون قضاء الحوائج
    وأما أن يترك المتصوفة ما تدعي بأنه مدسوس على التصوف ويتبعوا \ قال الله وقال الرسول وقال العلم \ فحينها كلنا متصوفون لا بد .
    جزيت خيرا وأعانك الله على عسكريتك وأعظم فيك همتك على المنتدى والدراسة ونجاحك بالسنة الثالثة وأنت عسكري أعتقد بأنه فخر ودليل على همتك العليا جعلني الله وغياك من طلاب العلم الصالحين والدعاة لدينه العارفين
    أخوكم أبو دجانة السلفي

    شموس الايمان

    الجنس : انثى العمر : 31
    نقاط : 3137
    تاريخ التسجيل : 04/10/2009

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف شموس الايمان في الأربعاء مايو 05, 2010 12:26 am

    اااااااااااااه منكم يا اخواني والف ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
    السنا جميعنا مسلمين لله الواحد القهار والذي امرنا بكتابه العزيز بحسن الخلق وان لا يسخر قوم من قوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اخي ابو دجانة السلفي عليك بقراءة كتاب التصوف جيدا لعلك ترى الامور بشكل اوضح وتتروى باحكامك على الجماعات وكانها شخص واحد
    avatar
    المعري
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    الهاتف دوليا : 96176920998
    الكلية : متخرج دراسات اسلامية
    طالب أو ضيف : مدير المنتدى
    السنة الدراسية : ماجستير
    الجنس : ذكر العمر : 32
    نقاط : 6461
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف المعري في السبت مايو 22, 2010 2:33 pm

    السلام عليكم
    الحقيقة قرأت تعليقاتكم بسرعة فأقول :
    أخي أبو دجانة - جعلك الله كأبي دجانة رضي الله عنه -
    لا أوافقك بكلامك وتعميمك
    ونحن طلاب علم وحق ولسنا طلاب أشخاص
    فلو سألتني عن علماء متصوفيين قدماء وعصريين لأجبتك بما تعجز يديك عن عدهم
    كما لو أنك سألتني عن مدعين ودخلاء على العلم فضلا عن التصوف لأجبتك من مديني بما يزيد عن العشرة
    فالعدد والكم والتعميم ليس من تخصصنا بل تخصصنا الأفكار والعلم الشرعي السليم
    فما القرآن وما كلام العدنان وما منهج أئمة الدين كالشافعي ومالك وابن كثير والأشعري وابن تيمية وتلميذه والماتريدي و.. ...
    إلا أصول لنا كطلاب علم نفخر بانتسابنا لأهل السنة والجماعة
    لذا فإذا رأينا ثلمة - حسب دراستنا - نذكرها بأدب طالب العلم والداعية لله ومن شاء سمع النصح ومن شاء أبى فما علينا كطلاب ودعاة إلا النصيحة



    وأما أختي شموس الإيمان

    فآآآآآآآآآآآه منك ومن نظريتك
    نحن طلاب علم فإن لم نتطرق لمثل هذه القضايا ليدلي كل منا بدلوه لنتبين الرأي الصحيح من نقل لأقوال الأئمة وإستدلال من الكتاب والسنة فمن يتحدث به ؟!!
    التكفيريون
    أم الجاهلون
    أم المتعصبون
    أم المستشرقون
    والكل لو سلم لوحده بهذا المضمار لأفسد بالفكر قبل الأشخاص
    وبعدين أنا معك فطريقة أبو دجانة غير لائقة به كطالب علم ونربئ به عن هكذا سلوك
    ولكن لعلنا نجد بمستودع الإعتذارات إعتذارا ألا وهو للأسف سلوك أحبابنا من المتصوفيين
    من سؤال غير الله وهو أهمها وتقديس للشيوخ و ... الذي نراه متمثلا واقعا بقناة الصوفية الإنشادية
    وذهلت عندما رأيت وسمعت من الإخوة أبو شعر وأنا من أحبهم بالله
    وبعض علماء الشام وأساتذنا جالس يهيم بقول المنشد سائلا من الزهراء فاطمة عليها السلام أن توصي رسول الله بنا ويسألها ما لا يجوز - بعلمي - إلا لله
    ولو وصلت لهم وهم سيقدمون لمدينتنا لنصحتهم نصح أخ ومحب لإخوته وأحبائه
    فلعل لهم دليل يتغير به فكري بما أخطؤوا به


    أتمنى من الجميع أن يكون الرد ممثلا بمنهجية وبالفكر فقط

    كالتعليق على الإستغاثة أو التعليق على تقديس الالشيوخ

    على أن هذا البحث ما هو إلا كتابة في إجازة يحتاج لتدقيق وهذا ما أتمناه بالمحاورة التي أتمنى أن تكون بعد الطلب وخصوصا الإمتحان على الأبواب



    أحبكم بالله


    _________________
       


    سنة ثانية
    عضو لديه تجاوزات
    عضو لديه تجاوزات

    الجنس : ذكر العمر : 33
    نقاط : 3740
    تاريخ التسجيل : 02/03/2008

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف سنة ثانية في الجمعة يونيو 11, 2010 2:43 pm

    السلام عليكم

    فعلا هناك الكثير من العلماء الغيوريين على الإسلام وعلى مدارسه يريدون أن يخرجوا بالتصوف من وحل الجهل والبعد عن الكتاب والسنة
    وهنا أهمس همستيين :
    1- الشكر الموصول لمدير المنتدى ممثلا بأخينا صاحب الهمة التي لا يشق لهاغبار أبو المقداد وسعة إطلاعه وثقافته وحلاوة كلماته ونصحه و ...
    ولا اريد أن أمس الجوخ ... مثل عندنا

    2- البارحة أي يوم الخميس الواقع في 10/ 6/ 2010م
    عرض على قناة صفا الأكثر من رائعة مع أخذنا عليها محاربة إيران وترك اسرائيل وعدها أخطر من إسرائيل
    المهم طلب الشيخ الفاضل عدنان العرعور من الأشاعرة والماتريدية والمتصوفة ترك الأسما ء والإلتحاق بحظيرة أهل السنة والجماعة لأقول كلمة

    مع تبرئتك من المذهب الاسلفي أو االوهابي ولعلنك كل من أخذ باقوال محمد بن عبد الوهاب وابن تيمية رحمهما الله المخالفة للقرآن والسنة

    اقول شكرا وجزيت خيرا يا شيخ عرعور

    ولكن ألا توافقني أن من يقول أنا أشعري اي وافقك أبو الحسن الأشعري في الأخذ بالتأويل و ... رأيه من علم الكلام
    ومن قال بأنني صوفي - من العلماء والعقلاء لا البهم العوام التابعين عن جهل - يقصد أن اتجاهي لترقية النفس عن الفقه والعقيدة ... إختصاصا

    أما أن نعد الصوفية هي الإسلام أو الأشعرية أو ... هي الإسلام فهذا ما لا نوافقه

    ونحن أشاعرة وصوصفية مسلمون من أهل السنة والجماعة وأصحاب الطريق الصوفية جيلانية أو رفاعية أو شاذلية أو ؟....
    وأما أخي الكريم المعري فمقالك أكثر من روعة وأوافقك كصوفي بكل ما تقول من تحريم للإستغاثة التي عمت جميع الطريق إلا من رحم ربي

    ومعك في عدم تقديس المشايخ بل إحترامهم

    وأخالفك باتوسل فالتوسل جائز

    وأما الحضرات الصوفية فلا بأس بها إذا خلت من الإستغاثة بغير الله
    وحيث كان صحابة رسول الله يميلون عند الذكر كما تميل الشجر في الريح العاصف

    والوجد كما قلت هو الهيام عند ذكر الله

    وقد سماه أهل الإشارات بالتوحد الإلهي

    فجزيت خيرا


    وبالمناسبة أنا معك في عرض المواضيع الهامة على الطلاب والمثقفين حتى يتم توحيد الأمة

    وجزيت خيرا على همتنك مدير المنتدى في الموقع الآخر الخاص بالحوار
    وأنا أول المشاركيين

    أخوك
    avatar
    أبو براءة

    الهاتف دوليا : 963954763212
    الكلية : دراسات إسلامية
    طالب أو ضيف : ضيف
    السنة الدراسية : ضيف
    الجنس : ذكر العمر : 35
    نقاط : 2845
    تاريخ التسجيل : 26/08/2011

    رد: مفاهيم صوفية مدسوسة يجب تصحيحها

    مُساهمة من طرف أبو براءة في الجمعة أغسطس 26, 2011 8:01 am

    قل إن كنتم تحبون الله اتبعوني يحببكم الله
    كفى بها من أية في كتاب الله تبين لنا أن الرسول جاء بالكامل في سنته وأن الله تعالى أوصانا بأتباعه
    كنت من أتباع الخزنوية في صغري وانا متيقن الان أن الطريقة فيها الكثير من التساؤلات التي تدور ببال أي مسلم عاقل
    لما تخيل صورة الشيخ بعد صلاة المغرب والنور يدخل من قلبه لصدركأليست أستغاثة بغير الله
    لما الورد مفروض على أتباع الطريقة
    لما الكثير من الحركات قالوا لنا أنها سنة حسنة
    أن أتباع هذه الطرق عندهم الكثير من العادات الأسلامية الجميلة لكنهم يفتقدون في كلامهم وتصرفاتهم إلى الكثير من المعتقدات الإسلامية والمنهج الرباني
    فهم يبتعدون عن السنة التي هي الطريق الصحيح والكامل ولاجاجة لنا بطرق تشتت أذهان الناس وتبعدهم عن هذا الطريق
    وأخيرا انقل كلام تلميذ ابن المبارك عندما رأى معلمه في المنام فقال له ما فعل الله بك يا معلمي فقال له :طاحت الإشارات وتبعثرت العبارات ولم تبقى إلا ركيعات صليناها في جوف الليل
    وعلى فكرة فأحاديث الأقطاب واالابدال ضعيفة
    والشكر موصول لك أبو المقداد
    ا

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 19, 2018 7:38 pm