منتدى خاص لمتخرجي وطلاب جامعة الإمام الأوزاعي , ومنبرٌ للتعبير عن أرائهم , وصالةٌ للتعارف فيما بينهم

انتباه لكل الأعضاء : يجب بعد التسجيل الرجوع إلى بريدك وإيميلك للتفعيل , فبغير التفعيل من الإيميل لا تستطيع الدخول لمنتداك وإذا كان بريدك الهوتميل أو الياهو فقد تجد الرسالة بالبريد المزعج             نعتذر عن أي اعلان في أعلى وأسفل الصفحة الرئيسية فلا علاقة لنا به               يُرجى من جميع الأعضاء المشاركة والتفاعل في هذا المنتدى لأنه يُعد بحق مكانا للدعوة والإرشاد                شارك ولو بموضوع ينفعك في دراستك وفي دنياك وفي أخراك                 كوّن أصدقائك في كليتك وفي سنتك وليكن المنتدى هو بيتك الثاني وليكن الطلاب هم أصدقائك وإخوتك              استفد ... وساعد ... واكتب ... وارتق بنفسك وبمن حولك فقد صار لك مجال للتعبير والتبيين والدعوة             لا تخف من الخطأ في الكتابة .. بيّن بحرية مطلقة وجرأة طالب العلم واعلم بأن هناك من يقرأ لك وسيوجهوك للصواب                   لا تكن عالة وضعيف الهمة .. فالانترنت أصبح اليوم من ضروريات الحياة والعلم ..              هيا نحن بانتظار مشاركاتك ولو بالإسبوع مقالا وموضوعا أو ردا على مساهمة .             

الصفحة الرسمية للجامعة على الفيس بوك

المواضيع الأخيرة

» اقتراحات ونقاشات
الخميس أغسطس 06, 2015 12:58 am من طرف Ranin habra

» أسئلة امتحانات للسنوات 2012 وما بعد
الخميس يوليو 30, 2015 2:17 pm من طرف محمد أحمد الحاج قاسم

» أسئلة سنوات سابقة
الجمعة يوليو 03, 2015 6:20 pm من طرف مهاجرة سورية

»  النظم السياسية
الأربعاء يونيو 24, 2015 5:33 pm من طرف مهاجرة سورية

» اسئلة الدورات
الأربعاء مايو 27, 2015 7:17 pm من طرف بلقيس

» السؤال عن برنامج الامتحانات لسنة 2015
الثلاثاء مايو 19, 2015 3:41 am من طرف Abu anas

» يتبع موضوع المسلمون بين تغيير المنكر وبين الصراع على السلطة
الإثنين مايو 04, 2015 5:01 pm من طرف حسن

» المسلمون بين تغيير المنكر والصراع على السلطة
الأحد مايو 03, 2015 1:42 pm من طرف حسن

» ما هو المطلوب و المقرر للغة العربية 2
الثلاثاء أبريل 21, 2015 7:47 am من طرف أم البراء

» طلب عاجل : مذكرة الاسلام والغرب ( نحن خارج سوريا)
السبت مارس 14, 2015 3:50 pm من طرف feras odah

» مساعدة بالمكتبة الاسلامية
الخميس فبراير 26, 2015 2:32 pm من طرف ام الحسن

» هنا تجدون أسئلة الدورات السابقة لمادة الجهاد الإسلامي
الجمعة فبراير 20, 2015 8:55 pm من طرف راما جديد

» للسنة الثالثه __اصول الفقه الأسلامي3 )) رقم 2
الخميس فبراير 12, 2015 1:16 am من طرف Amir Antap

» محركات مواقع البحث عن الكتب والرسائل الجامعية
الأحد فبراير 08, 2015 11:20 pm من طرف Amir Antap

» (((((الحركات الباطنيه 3)))) حمل وأستمتع مع التلخيص
الأحد فبراير 08, 2015 10:35 pm من طرف Amir Antap

هااااااااااااام لجميع الأعضاء

 

الرجاء من جميع الأعضاء
كتابة كل موضوع بقسمه المحدد وشكرا

    سؤال من ما دة التاريخ الاسلامي

    شاطر
    avatar
    عادل الحلبي

    السنة الدراسية : الثانية
    الجنس : ذكر العمر : 28
    نقاط : 3374
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009

    سؤال من ما دة التاريخ الاسلامي

    مُساهمة من طرف عادل الحلبي في الإثنين يناير 11, 2010 5:25 pm

    هناك سؤال في ماده التاريخ الاسلامي لا اعرف جوابه وقد وعدنا بعض الطلاب في المنتدى بل مساعده بما انهم تجاوزوا السنه الاولى ولديهم معلومات مفيده


    السؤال من اسئله السنوات السابقه

    (تحدث بايجاز عن عدل الخليفتين ابي بكر و عمر رضي الله عنهما بين الرعيه واستشهد بكل منهما بواقعه تاريخيه وبقول أو وصيه من كلاهما )



    وجزاكم الله خيرا
    avatar
    القلب التائب
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    السنة الدراسية : ثالثة
    الجنس : انثى العمر : 29
    نقاط : 4180
    تاريخ التسجيل : 17/03/2009

    رد: سؤال من ما دة التاريخ الاسلامي

    مُساهمة من طرف القلب التائب في الثلاثاء يناير 12, 2010 10:36 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الكريم عادل الحلبي

    أعتذر عن تأخري بالرد على سؤالك ، ولكن كان علي أن أبحث عن الإجابة من الكتاب حتى تكون إجابة صحيحة بإذن الله تعالى ، لقد وعدتكم بالمساعدة قدر الإستطاعة ، وإن شاء الله أكون عند حسن ظنكم بي ، وأسأل الله أن أستطيع أن أنفع غيري وإن كان ما أعرفه القليل ، وأن يكون خالصا لوجهه الكريم .



    إن من أهم صفات الخليفة هو العدل بين الرعية في كل أمور حياتهم حتى تستقيم حياة الناس ويعيشوا عيشة العزة والكرامة آمنين على أعراضهم واموالهم وأنفسهم ، وقد أمر الله تعالى بالحكم بين الناس بالعدل والحق ، وحذر من ظلم الناس ، فلذلك كان الصحابة أشد الحرص في ولايتهم للناس ، فكانوا عادلين بهم في جميع جوانب الحياة.



    فأما الخليفة ابو بكر الصديق رضي الله عنه فله عدة مواقف تدل على عدله بين الرعية ،وأول هذه المواقف هي موقفه من فاطمة رضي الله عنه بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حين أرسلت إلى ابي بكر تسأل ميراثها من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مما أفاء الله عليه بالمدينة وفدك وما بقي من خمس خيبر فقال أبو بكر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا نورث ماتركناه صدقة إنما يأكل آل محمد من هذا المال وإني والله لا أغير شيئا من صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حالها ولا أعمل فيها إلا بما عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبذلك نرى أنه عدل في الحق حتى مع آل النبي مع حبه الشديد لهم ، وأن قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إليه من وصل قرابته . (تجد ذلك في عنوان : خلافة أبي بكر )



    ومنها قتاله رضي الله عنه لمانعي الزكاة ، فكان من رأيه رضي الله عنه قتال مانعي الزكاة كما يقاتل المرتدين لأن تعطيل الزكاة طعن على الصلاة بل على جميع منازل الدين ، فاعترض عليه عمر بن الخطاب على ذلك فقال له أبو بكر والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فإن الزكاة حق المال ، والله لو منعوني عناقا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها ، قال عمر : فوالله ما هو إلا أن رأيت أن قد شرح الله صدر أبي بكر للقتال فعلمت أنه الحق .(تجد ذلك في عنوان : أخبار الردة)



    ومن وصاياه ما قاله لأسامة بن زيد وأصحابه قبل غزوهم أبنى فقال له (لا تخونوا ولا تغدروا ولا تغلوا ولا تمثلوا ولا تقتلوا طفلا ولا شيخا ..... ) إلى آخر الوصية ، وهذا دليل على عدله وعلى اتباعه لما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم . (تجد ذلك في عنوان : أعماله في الخلافة)



    ومن وصاياه أيضا وصيته العظيمة ليزيد بن أبي سفيان وهي ( إني قد وليتك لأبلوك وأجربك وأخرجك فإن أحسنت رددتك إلى عملك وزدتك وإن أسأت عزلتك فعليك بتقوى الله ..... ، وإن أولى الناس بالله أشدهم توليا له ... ، وإذا قدمت على جندك فأحسن صحبتهم وابدأهم بالخير وعدهم إياه .......) إلى آخر الوصية .(تجد ذلك في عنوان : بدء أمر الروم)



    ومن مواقفه أيضا فوجه همته لقتال للفرس حتى يعمم عدل الإسلام ومساواته ، حيث كان يعتقد ملوك الفرس أنفسهم أنهم أرقى درجة من رعيتهم فكانوا يعاملونهم بالجور والظلم .(تجد ذلك في عنوان : أمر العراق)



    أما الخليفة الثاني عمر بن الخطاب فقد كانت مواقفه في ذلك كثيرا جدا ، فقد كان يهتم كثير بأمور الناس لدرجة أنه كان يسهر ويحرسهم عندما ينامون ،وكان يوصي ولاته بالناس ،وكان يفضلهم على نفسه ، فكان قدوة في عدله بين الرعية في كل حال وفي كل وقت.



    ومن مواقفه في عهده ، في وقعة القادسية حين انتصير المسلمون وبعث سعد إليه بالخمس والبشارة وكان يخرج كل يوم من المدينة يتنسم الأخبار حتى يرده حر الظهيرة فما جاء البشير لاقاه عمر وهو يسير يسرا حثيثا فسأله عمر من أين فأخبره الرجل أنه آت من قبل سعد فقال يا عبد الله حدثني قال هزم الله المشركين وعمر يخطب وراءه والرجل لا يعرفه حتى دخل المدينة فإذا الناس يسلمون عليه بإمرة المؤمنين فقال البشير هلا أخبرتني رحمك الله فقال عمر لا بأس عليك يا أخي . (تجدها في عنوان : وقعة القادسية)



    وفي موقف آخر : في فتح جلولاء حيث أرسل سعد إلى عمر رضي الله عنه يخبره بهزيمة الفرس ويستأذنه في اتباعهم إلى داخل بلادهم فلم يرض عمر وقال وددت أن بين السواد والجبل سدا حصينا من ريف السواد فقد آثرت سلامة المسلمين على الفيء والأخماس ... إلى آخر الموقف . (تجده في عنوان : فتح جلولاء )



    ومن وصاياه عندما نزل حرقوس جبل الأهواز فشق ذلك على المسلمين وأهل الذمة فكتب إليه عمر أن أنزل السهل وألا تشق على مسلم ولا معاهد . (تجده في عنوان : انتفاض الهرمزان)



    ومن مواقفه وأقواله أيضا : عندما قدم الهرمزان بكسوته من الديباج الذي فيه الذهب وتاجه وكان مكللا بالياقوت فقدم إلى أمير المؤمين عمر بن الخطاب فكان عمر في المسجد فوجدوه نائما والدرة في يده فقال الهرمزان أين عمر فقالوا ها هو قال فأين حرسه وحاجبه قالوا ليس له حارس ولا حاجب ، قال ينبغي أن يكون نبيا ، قالوا بل يعمل بعمل الأنبياء فاستيقظ عمر وأخبر بالهرمزان فنظر إليه وأمر بنزع ما عليه وأن يلبس ثوبا صفيقا . (تجده في عنوان : وفود الهرمزان )



    وفي موقف أيضا له : عندما اشتكى سعدا جماعة من أهل الكوفة واتهموه بأنه لا يعدل فقال عمر والله لا يمنعني ما نزل بالمسلمين عن النظر في شكواهم ، فوجده بريئا مما شكي عنه ومع ذلك عزله وولى على الكوفى النعمان وذلك حتى لا يكون بين الرئيس والمرءوس بغضا وقد وصى عمر رضي الله عنه أيضا عمر النعمان ألا يواطئهم وعرا فيؤذيهم ولا يمنعهم حقهم وأن رجلا من المسلمين أحب إليه من مائة ألف دينار .(تجد ذلك في عنوان : وقعة نهاوند)



    هذا ما وجدته في كتاب اتمام الوفاء من عدل الخليفتين رضي الله عنهما بين الرعية وما وجدته من وقائع تاريخية وأقوال ووصايا ، وهذا ما أراه صحيحا في الإجابة فاختر أي موقف ووصية مما نقلت لك ، وإن شاء الله تكون هذه هي الإجابات الصحيحة ولكن لا أعلم إن كانت هي الإجابة الكاملة أو النموذجية ، ولكني أجبت بما أعرف والله أعلم ، وإن كان أحد الطلاب عنده إجابة أفضل أو أكثر دقة أو اختصار فليصححها لي أو للطلاب وشكرا .

    والسلام عليكم .


    _________________
    عش ما شئت فإنك ميت وأحب ما شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك ملاقيه (القلب التائب)
    avatar
    عادل الحلبي

    السنة الدراسية : الثانية
    الجنس : ذكر العمر : 28
    نقاط : 3374
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009

    رد: سؤال من ما دة التاريخ الاسلامي

    مُساهمة من طرف عادل الحلبي في الأربعاء يناير 13, 2010 12:17 am

    شكرا جزيلا


    شكرا جزيلا

    عهد الوفاء

    السنة الدراسية : الأولى
    الجنس : انثى العمر : 38
    نقاط : 3283
    تاريخ التسجيل : 31/12/2009

    رد: سؤال من ما دة التاريخ الاسلامي

    مُساهمة من طرف عهد الوفاء في الإثنين يناير 18, 2010 2:52 pm

    جزاك الله خير الجزاء
    avatar
    القلب التائب
    نائب المدير
    نائب المدير

    الهاتف دوليا : 0
    السنة الدراسية : ثالثة
    الجنس : انثى العمر : 29
    نقاط : 4180
    تاريخ التسجيل : 17/03/2009

    رد: سؤال من ما دة التاريخ الاسلامي

    مُساهمة من طرف القلب التائب في الإثنين يناير 18, 2010 10:20 pm

    العفو أخي عادل لا شكر على واجب.

    وجزاك الله خيرا أختي عهد الوفاء.

    وبارك الله فيكما.


    _________________
    عش ما شئت فإنك ميت وأحب ما شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك ملاقيه (القلب التائب)

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 12:57 pm